رئيسيشؤون دولية

تركيا مدينة لدى صندوق النقد الدولي بصفر دولار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمرٍ له اليوم الاثنين إن تركيا ليست مدينة لدى صندوق النقد الدولي بأي فلس واحد مطلقًا.

وجاء خطاب الرئيس التركي أردوغان خلال المؤتمر الاعتيادي السابع لحزب العدالة والتنمية، الذي انعقد في ولاية إزمير غرب تركيا.

وقال الرئيس التركي إن صندوق النقد الدولي كان دائنًا لتركيا بنحو مليار دولار أمريكي مع بدء توليه منصبه الرئاسي لكن هذا الرقم تراجع إلى الصفر.

ودعا الرئيس أرودغان قوى المعارضة التركية أن تدرك تصفير الديون المتراكمة على تركيا لدى صندوق النقد الدولي.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن بلاده تمكنت من تخطي مرحلة تفشي فيروس كورونا بأقل الخسائر، من خلال التدابير الفعالة والفورية.

وقال في هذا السياق: “في الوقت الذي تعرضت فيه سلاسل التوريد العالمية لأضرار جسيمة وانكمش فيه الاقتصاد العالمي في كافة المجالات، تمكنا من تخطي هذه المرحلة بأقل الخسائر، من خلال التدابير الفعالة والسريعة”.

​​​​​​​كما أشار إلى مواصلة حكومة بلاده اتخاذ التدابير اللازمة في الأماكن التي توقف فيها الإنتاج وتنقصها الخدمات، جراء جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا: تركيا: الأزمة الخليجية أصبحت صفحة من الماضي ولنعمل سويًا

وفي معرض رده على ادعاءات المعارضة حول تراجع احتياطي البنك المركزي التركي من العملات الأجنبية، قال أردوغان، إن الاحتياطي الحالي للمركزي التركي يفوق 95 مليار دولار.

وأوضح أردوغان أن كافة تعاملات الصرف الأجنبي في بلاده تحصل ضمن إطار القوانين وقواعد السوق المحلي والعالمي.

وفي أكتوبر الماضي، توقع صندوق النقد الدولي أن يكون الركود الاقتصادي مع نهاية 2020 قد وصل إلى سالب 4.4 في المائة.

وإن كان أقل حدة عم سبق إلا أنه سيظل عميقاً.

وأوضح الصندوق في بيان له أن تحسناً طراً خلال الربع الثاني في الاقتصادات المتقدمة الكبيرة ما فاق التوقعات عن تقديرات سابقة للصندوق.

وأشار إلى أن الصين ستشهد نمواً أقوة من المتوقع وعلامات انتعاش اقتصادي أسرع في الربع الثالث.

وقالت مديرة الأبحاث في صندوق النقد الدولي غيتا غوبيناث “كان من الممكن أن تكون النتائج النهائية أضعف بكثير.”

وأضافت أن ذلك تغير بعد “الاستجابات المالية والنقدية والتنظيمية الكبيرة والسريعة وغير المسبوقة التي حافظت على الدخل المتاح للأسر.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى