الاقتصادرئيسي

تسريح الأردنيين من وظائفهم في الخليج يُفاقم اقتصاد المملكة

أظهرت تقارير اقتصادية أردنية أن المملكة تخشى من هجرةٍ عكسية للمواطنين الأردنيين تتمثل في العودة إلى بلادهم عائدين من دول الخليج .

وشهدت الأشهر الأخيرة تسريح الآلاف من الوظائف في دول الخليج بسبب الآثار التي تركتها جائحة كورونا.

وتقول التقارير إن عودة أولئك الموظفين لبلادهم تاركين أعمالهم ووظائفهم في دول الخليج سيثقل ميزان البطالة المثخن أصلاً منذ عقود.

وتتجاوز نسبة البطالة في الأردن نحو 20%، عدا عن تراجع قيمة الحوالات المالية التي ترفد الخزينة الأردنية بأموال قدرت خلال 2019 بـ 3.7 مليارات دولار.

هذا القلق الذي يساور المستوى الرسمي في الأردن يذكّر بعودة الأردنيين المغتربين عام 1990 في فترة الغزو العراقي للكويت.

ففي تلك الفترة، سرّحت تلك الدول أعداد كبيرة من المغتربين العرب.

وبدأت تلك الهرة العكسية للأردنيين منذ سنة 2018، عندما أجبرت المملكة العربية السعودية في صيف 2017 على المقيمين رسومًا على كل مرافق للأسر.

فقد شكل ذلك القرار السعودي عاملاً سلبيًا على الجالية الأردنية تسببت خلالها بترك أكثر من 5 آلاف مهندس أردني لوظائفهم في المملكة.

تراجع بالحوالات الخارجية

وإبّان تلك الفترة، كان يعمل في السعودية أكثر من 14 ألف مهندس من الجالية الأردنية. بحسب نقابة المهندسين الأردنيين.

وسجلت حوالات المغتربين من الأردن في الخليج  تراجعًا ملحوظًا خلال الثلث الأول من 2020.

حيث وصلت قيمته إلى 71 مليون دولار وبنسبة انخفاض بلغت 5.9% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ووفق إحصائيات البنك المركزي الأردني، بلغت حوالات المغتربين 1.12 مليار دولار في الثلث الأول من العام الحالي 2020،.

كما بلغت قيمة الحوالات للفترة ذاتها من العام الماضي ما قيمته 1.2 مليار دولار.

ووفق محافظ البنك المركزي زياد فريز، فإن حوالات المغتربين في الخليج تمثل أحد أهم التدفقات المالية الخارجية للأردن.

إقرأ أيضًا: مليون فرصة عمل للنساء السعوديات حتى 2030

وتفوق في قيمتها أحيانا قيمة المساعدات الرسمية وتدفقات الاستثمار المباشر.

وتقدم وزارة العمل للباحثين عن فرص عمل وطالبي الوظائف في القطاع الخاص فرصة “الربط مع أصحاب العمل”، وذلك من خلال منصة “سجل” الإلكترونية.

الخبير العمالي أحمد عوض قال إن الأشهر المقبلة -خاصة الربع الأخير من العام الحالي-تحمل الأسوأ للعمالة الأردنية في الخليج .

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق