تصاعد الخلاف بين الخطوط القطرية و إيرباص

صعدت إيرباص نزاعها مع أحد أكبر عملائها، متهمة الخطوط الجوية القطرية بالتحريض على وقف تشغيل طائرات “A350” محلياً من أجل المطالبة بالتعويض عن العيوب السطحية المزعومة، وإلغاء طلب منفصل للحصول على طائرات “إيه 321 نيو”.

وفقاً لوثائق أعدتها أمام جلسة محكمة في لندن أمس الخميس، قالت شركة إيرباص إنه “لا يوجد أساس معقول أو منطقي” للمنظمين القطريين لإيقاف تشغيل 21 طائرة من طراز “إيه 350” تديرها شركة الطيران المملوكة لدولة قطر.

ستؤكد الشركة المصنّعة للطائرة أن الخطوط الجوية القطرية “سعت إلى تدبير أو وافقت” على عدم تشغيل الطائرات لأن من مصلحة الشركة الاقتصادية أن تتوقف الطائرات عن العمل “نظراً لتأثير جائحة فيروس كورونا” عند الطلب.

تتواصل فعاليات المعركة عالية المخاطر في لندن بعد أن رفعت الخطوط الجوية القطرية دعوى قضائية ضد شركة إيرباص بسبب عيوب الطلاء السطحي للطائرة ذات الممرين.

قالت شركة صناعة الطائرات أمس الخميس إنها ألغت عقداً منفصلاً لتسليم طائرات “إيه 321” أصغر حجماً، ما يمثل ضغطاً على شركة الخطوط الجوية القطرية، في حين تستعد الدوحة لاستضافة فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم في وقت لاحق من 2022.

تضارب وجهات النظر

وفي حين وجد المنظمون الأوروبيون أن العيوب السطحية في طراز” إيه 350″ لا تشكل أي مشاكل تتعلق بصلاحية الطائرات للطيران، فإن المنظمين في قطر أوقفوا تشغيل هذا الطراز منذ منتصف العام الماضي.

قالت شركة الطيران في وثائقها التي نُشرت أمس الخميس، إن التأثير السلبي لوقف تشغيل الطائرات على عملياتها واضح، لا سيما في الفترة التي تسبق إقامة بطولة كأس العالم.

وتسعى شركة الخطوط الجوية القطرية، التي أعادت تشغيل طائرات “إيه 380” العملاقة لتعويض السعة أو القدرة المفقودة، للحصول على تعويض بأكثر من 700 مليون دولار عن عدم قدرتها على استخدام طائرات “إيه 350” (618 مليون دولار حتى 17 ديسمبر، و4.2 مليون دولار أخرى في اليوم).

وكان قد دعا الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، اليوم الثلاثاء شركة “إيرباص” للاعتراف بأنَّ لديها مشكلة تتعلق بعيوب الطلاء لطائراتها “إيه350″، واستبعد شراء طائرات شحن من الشركة الأوروبية، وهو ما يتيح اتفاقاً محتملاً فعلياً مع منافستها “بوينغ”.

الباكر أكد أنَّ الناقلة الخليجية أوقفت 20 طائرة من طائرات الخطوط الطويلة “إيه350” عن الطيران في نزاع مضت عدة أشهر عليه بشأن الطلاء وأضرار سطحية أخرى، دفعت الخطوط القطرية إلى وقف تسليمات المزيد من الطائرات من هذا الطراز.

أبلغ الباكر نادي الطيران في لندن أنَّهم اعترفوا بعملهم من أجل إيجاد حل، مما يعني أنَّهم مازالوا لايملكون حلاً حتى الآن، مضيفاً: “ليس لديهم حل، لأنَّهم لا يعرفون لماذا يحدث. من الأفضل دائماً عندما توجد مشكلة أن تعترف بها، وألا تضع عميلك في موقف حرج، وتلقي عليه باللوم عن شيء هو في الواقع مشكلة تخصك”.

وأفاد أنَّ خمس شركات طيران أخرى على الأقل أثارت مخاوف بشأن عيوب الطلاء منذ أن دخلت الطائرة “إيه350” الخدمة، وأنَّ الضرر السطحي في بعض الحالات امتد تحت الطلاء إلى طبقة حماية معدنية.

وعرضت شركة الطيران الخليجية لقطات مصورة تظهر في ما يبدو أضراراً على سطح اثنتين من طائرات “إيرباص” طراز “إيه 350” منعتهما الهيئة التنظيمية القطرية من الإقلاع، وهي أول صور رسمية تظهر في النزاع مع شركة صناعة الطائرات الأوروبية.

وكانت شركة “إيرباص” أعلنت الخميس، إنها ألغت عقداً مع الخطوط الجوية القطرية لشراء 50 طائرة من طراز “إيه 321 نيو” التي تحتاجها الشركة لتدشين مسارات جديدة.

وقالت مصادر مطلعة، إن إيرباص كشفت عن إلغاء عقد طائرات “إيه 320 نيو” في وثيقة أولية للمرافعات قُدمت خلال جلسة تحديد موعد نظر نزاع طائرات “إيه 350” في دائرة تابعة للمحكمة العليا في بريطانيا، الخميس.

وقال متحدث باسم الشركة: “نؤكد أننا أنهينا بالفعل عقد 50 طائرة من طراز (إيه 321) مع الخطوط الجوية القطرية بما يتفق مع حقوقنا”.

وتنبثق طلبية طائرات “إيه 321” عن صفقة جرى توقيعها أولاً قبل 10 سنوات تقريباً وكانت قيمتها حينها 4.6 مليار دولار وفقاً لقائمة الأسعار الخاصة بالمصنّع. وعُدّلت في وقت لاحق لتبديل 10 طائرات “إيه 321” بنسخة أحدث.

تصر “إيرباص” على أنَّ المشكلة تقتصر على الخطوط القطرية، وقالت، إنَّ الطائرة آمنة، وإنَّها تتفهم السبب الأساسي للمشكلة.

قالت شركة إيرباص في وثائقها للمحكمة إنه لا يوجد تعويض مستحق الدفع وأن الخطوط الجوية القطرية “في حالة تقصير واضح في الوفاء بالتزاماتها التعاقدية” برفضها قبول استلام طائرتين من طراز “إيه 350”.

تقول شركة إيرباص الآن إنها لن تسلم أياً من طائرات “إيه 350”. سلمت صانعة الناقلات الجوية 53 طائرة من طراز “إيه 350” إلى الخطوط الجوية القطرية من أصل 76 تم طلبها.

وقف الطلبية

قالت إيرباص ومقرها تولوز بفرنسا إنها أنهت عقداً منفصلاً لتسليم طائرة “إيه 321 نيو” إلى الخطوط الجوية القطرية، وفقاً لبيان إفصاح. يمثل تسليم الطائرات من الطراز أحادي الممر الشهير، قيمة عالية، مع عدم توافر طائرات جديدة حتى عام 2023.

قالت قطر في وثائقها إن طائرات “إيه 321 نيو” لم تكن جزءاً من النزاع حتى 17 يناير، موضحة أن شركة إيرباص لا يحق لها الاعتماد على التقصير المتقاطع كأساس لإلغاء العقد.

أوضحت أن الشركة لديها 50 طائرة من هذه الطائرات المقرر تسلمها بين فبراير 2023 وأبريل 2031، ومن المقرر تسلم 6 طائرات في عام 2023.

استمر الجدل حول تقشّر وتشقق الطلاء على طائرات “إيه 350″ لعدة أشهر قبل دخول المجال القانوني، عندما قررت الخطوط الجوية القطرية مقاضاة شركة إيرباص أواخر العام الماضي.

أقرت إيرباص بأن شركات الطيران بما في ذلك فينير أويج” (Finnair Oyj) قد شهدت مشاكل مماثلة في الطلاء، ولكن لم تقم أي شركة طيران أخرى بوقف تشغيل الطائرات. وتعترض الشركة المصنعة على وصف قطر للمشكلة بأنها مشكلة تتعلق بالسلامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى