enar
الرئيسية / أهم الأنباء / تصريح رسمي مثير.. البحرين: إسرائيل وجدت لتبقى ونريد التطبيع معها!
وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة
وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة

تصريح رسمي مثير.. البحرين: إسرائيل وجدت لتبقى ونريد التطبيع معها!

في تصريح رسمي مثير، قال وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة إن “إسرائيل وُجدت لتبقى”، مؤكدًا أن بلاده ودولاً عربية أخرى- لم يسمها- تريد تطبيع العلاقات معها.

جاء ذلك خلال حوار أجراه الوزير البحريني مع صحيفة “تايم أوف إسرائيل” على هامش “ورشة البحرين للسلام من أجل الازدهار” التي نظمتها واشنطن عل ى مدار يومين في المنامة، وقاطعها الفلسطينيون.

وذكر آل خليفة أن البحرين تريد علاقات أفضل مع إسرائيل، “التي لها الحق في الوجود كدولة وبحدود آمنة”، مضيفًا أن “هذا الحق هو ما جعل دولا عربية تعرض عليها مبادرة سلام”.

وطالب الوزير البحريني الإسرائيليين بالتواصل مع القادة العرب، والتوجه إليهم بخصوص أي مشاكل تحتاج للحل.

وفي سياق متصل، وصف آل خليفة ورشة المنامة بـ”المغرية جدًا”، لافتًا إلى أنه لم ير شقا سياسيا في خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المطروحة في الورشة”.

وأكد استعداد البحرين ودول عربية أخرى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مشددًا على أن “لها الحق في العيش داخل حدود آمنة”.

ولم يخفِ المسؤول البحريني هدف بلاده من احتضان الورشة، وقال: “نرغب في جعل هذه الورشة نقطة تحول ثانية في مسار العلاقات الإسرائيلية العربية بعد اتفاق كامب ديفد مع مصر عام 1978”.

ونظمت الولايات المتحدة في مملكة البحرين خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين ورشة باسم “السلام من أجل الازدهار” لطرح الشق الاقتصادي من صفقة القرن التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وتقترح الخطة جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين، وإيجاد مليون فرصة عمل لهم، ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلي، على أن يمتد تنفيذها على عشرة أعوام، بحسب البيت الأبيض.

لكن الفلسطينيين قاطعوا الورشة من منطلق أنه لا يمكن الحديث عن الجانب الاقتصادي قبل التطرق إلى الحلول السياسية الممكنة لجوهر النزاع، معبرين عن سخطهم ورفضهم للخطة.

ويشرف كوشنر على الصفقة، ويلقى دعما قويا من الأنظمة في السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

أما عن الشق السياسي وهو الأخطر في الخطة، فقال كوشنر إن فريقه سيكشف عن تفاصيله “عندما نكون مستعدين”.

ووفق بعض التسريبات فإن الجزء السياسي لا يشمل قيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967 كما أقر المجتمع الدولي، ويقتطع جزءًا من أراضي الضفة الغربية لصالح إسرائيل، ولا يقر بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

 

صورة: صحفي إسرائيلي من المنامة: أشرب بيرة لبنانية.. مرحبًا بكم في الشرق الأوسط الجديد!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الإيراني يقوم بدورية حول الناقلة التي ترفع علم المملكة المتحدة "ستينا إمبيرو" التي ترسو قبالة ميناء بندر عباس الإيراني

مسؤول إسرائيلي يحضر مؤتمر الأمن البحري في البحرين

من المقرر أن يحضر مسؤول إسرائيلي كبير مؤتمرًا في البحرين يوم الاثنين لمناقشة ملف إيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *