تكنولوجيا

تطبيق فوركاست.. التنبؤ بالمستقبل.. آخر تطبيقات فيسبوك

بدأت منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك اختبار تطبيق فوركاست (Forcast) ، وهو مشروع جديد تم إطلاقه اليوم لتزويد المستخدمين بمجتمع لمعرفة ومشاركة التوقعات المستقبلية ، على غرار مستقبل العالم بعد وباء فيروس كورونا المستجد (COVID-19).

تطبيق فوركاست (Forcast) سيكون متاحاً في البداية لنظام Apple iOS ( الذي طورته مجموعة البحث والتطوير التابعة لها المسماة NPE Team ) حيث يسمح لك بطرح الأسئلة ، ثم استخدام النقاط في التطبيق للتنبؤ بما قد يحدث في المستقبل، يمكن للمستخدمين أيضًا إنشاء التوقعات الموعودة ومناقشتها وعرضها بشكل جماعي.

وقال فيسبوك في رسالة أن الناس يبحثون بشكل متزايد عن المعلومات التي يمكن أن تساعدهم على فهم ما قد يبدو عليه العالم غدًا والشهر القادم وما بعده، وقال: “نعتقد أن المجتمع القائم على التوقع ليس فقط طريقة جيدة لإظهار حكمة الاستعانة بمصادر خارجية ، ولكنه يمكن أن يساعد أيضًا في تشجيع المحادثات الصحية عبر الإنترنت حول مجموعة واسعة من المواضيع”.

وصرحت الشركة من أن التطبيق سيكون متاحًا في البداية فقط لنظام iOS ولمجموعة من المستخدمين الضيوف في الولايات المتحدة وكندا ، ولكن ستكون جميع التوقعات متاحة لجميع المستخدمين عبر الموقع (Forcast) وقد تكون مشترك بين المنصات.

بدءًا من اليوم ، ستدعو منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك المتخصصين في الصحة والبحث والأكاديميين لإجراء تنبؤات حول الوباء (COFED-19) وتأثيره على العالم، وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الاشتراك ، يمكنك الانضمام إلى قائمة الانتظار عن طريق طلب الوصول إلى مجموعة التوقعات التجريبية بيتا ( (Forecast Beta Testersعلى شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك وتنزيل التطبيق.

يمكن للمتنبئين مناقشة أسباب توقعاتهم ، والرجوع إلى الملفات الشخصية للاطلاع على توقعات وآراء كل مستخدم ومتابعة بعضهم البعض لإبلاغهم بالأنشطة الجديدة. يمكن للمتنبئين أيضًا عرض سجل توقعاتهم بمرور الوقت والظهور في لوحة الصدارة للمواضيع الفردية.

وقالت منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك إن مشروع تطبيق فوركاست (Forcast) – مثل المشاريع الأخرى في فريق NPE – لا يزال في مهده ، ولا يزال يعمل على تحسين الخبرة وفهم جودة وقيمة التوقعات.

 

“إلغاء تنشيط” حساب الفيسبوك أم “حذف” الحساب أيهما أفضل؟

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى