تطورات متسارعة.. قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا تلتقي مسؤولي حكومة الوفاق

وصل الجنرال الأمريكي ستيفين تاونسند قائد الجيش الأمريكي في أفريقيا على رأس وفد عسكري أمريكي الى مدينة زوارة الليبية الى الغرب من العاصمة طرابلس بالتزامن مع وصول وفد حكومة الوفاق الوطني الليبية لعقد اجتماع بين الطرفين.

وكان الجنرال ستيفين قال إن قواته رصدت وصول مقاتلات روسيا جاءت إلى ليبيا عبر سوريا وتم تغيير لون الطلاء الذيكان عليها والخاص بالجيش الروسي إلى تمويه شبيه بالذي تستخدمه قوات حفتر للايحاء بأن هذه الطائرات تابعة لقوات الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي شنت قواته طوال أكثر من عام هجوم فاشل على العاصمة الليبية طرابلس.

وأفادت قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا أن من يقوم بقيادة هذه الطائرات هم مرتزقة روس.

وقالت مصادر إعلامية أن الاجتماع سيبحث مسألة التطورات على الأرض خاصة في منطقة سرت والجفرة وما حولها، خاصة مع ورود أنباء عن عودة المرتزقة الروس للانتشار في محيط المنطقة.

ويشكل التواجد الروسي في ليبيا وان كان عبر مرتزقة شركة فاغنر الروسية وبشكل غير معلن من الحكومة الروسية فإن الولايات المتحدة تعرف أن هذا التواجد هو مقدمة لانتشار واسع النطاق للجيش الروسي في ليبيا، وقيامه بتثبيت قواعد دائمة على السواحل الليبية كما حدث في سوريا، الأمر الذي لم تكن تحلم به روسيا من قبل في هذه المنطقة.

وفي ذات الوقت قالت وزارة الدفاع الليبية إنها عاقدة العزم على المضي قدماً في تحرير كافة التراب الليبي وإنها تستكمل تحضيراتها لاستعادة منطقة سرت والجفرة وما حولها لسلطة الدولة، وأنها لن تتهاون مع التمرد على الدولة أو الخروج على مؤسساتها من مليشيات انقلابية خارجة عن القانون.

وحول تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأخيرة عن الوضع في ليبيا رد المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو إننا ننصح من يوجه رسائل لا تتجاوز آذانه أن يلتفت إلى الإرهاب الذي يهدده داخل بلده.

وذكّر العقيد قنونو الرئيس المصري السيسي بأن الجيش الليبي هو الذي قضى على أكبر وجود لتنظيم داعش الإرهابي خارج سوريا والعراق عندما أسس إمارة في مدينة سرت قبل أن تطرده منها قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق.

 

مسؤول: حفتر لن يكون له دور سياسي في ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى