الاقتصادالخليج العربيرئيسيمقالات رأي

تعرض رئيس فريق المراقبين الأممي لإطلاق نار بالحديدة

قالت الأمم المتحدة يوم الخميس إن رئيس فريقها المكلف بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية جنوبي اليمن آمن بعد أنباء عن واقعة إطلاق نار.

وقال مصدر في التحالف السعودية الإماراتي لوكالة رويترز إن قافلة رئيس الفريق باتريك كمارت تعرضت لإطلاق نار أثناء زيارة منطقة خاضعة لسيطرة التحالف واتهم حركة الحوثي المتحالفة مع إيران بإطلاق النار.

وقال مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة على تويتر “باتريك كمارت وفريقه في أمان بالحديدة بعد أنباء عن واقعة إطلاق نار. مزيد من المعلومات ستأتي لاحقا”.

ويسيطر الحوثيون على الحديدة في حين يحتشد آلاف من أفراد القوات اليمنية المدعومين من التحالف على مشارفها.

ووصل كمارت، وهو جنرال هولندي متقاعد إلى المدينة الواقعة على البحر الأحمر في 22 ديسمبر كانون الأول لرئاسة اللجنة المكلفة بالإشراف على تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار وسحب القوات تم التوصل إليه في محادثات جرت الشهر الماضي في السويد بين الحوثيين والحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية.

وما زال وقف إطلاق النار صامدا إلى حد كبير لكن وقعت اشتباكات متفرقة. وتجد الأمم المتحدة صعوبة في تنفيذ سحب قوات الجانبين من المدينة التي تعد المدخل الرئيسي للواردات التجارية والمساعدات الإنسانية إلى اليمن.

وتحايلت مليشيا الحوثي على اتفاق السويد وبدلا من أن تسلم الميناء الاستراتيجي لقوات الحكومة الشرعية، سلمتها لقواتها لكن بلباس زي رسمي، وهو ما رفضته الحكومة بشدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى