الاقتصادالخليج العربيرئيسي

تعيّن 156 محققة من الإناث في النيابة العامة السعودية

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مرسوماً ملكياً بتعيين 156 رجلاً وامرأة في النيابة العامة السعودية كمحققين.

وقال النائب العام السعودي سعود بن عبد الله المعجب إن القرار يأتي في إطار الدعم المستمر من الملك في مسعى لتحقيق مزيد من الاستقرار والازدهار.

وأشاد بإتاحة الفرصة للمرأة للعمل في المجال القضائي في النيابة العامة السعودية تماشيا مع رؤية المملكة 2030.

وعينت السعودية أول محققة في النيابة العامة في العام الماضي، بمبادرة حكومية لتمكين المرأة من العمل في عدد من القطاعات التي كان يتعذر الوصول إليها في السابق.

ويتعامل المحققون في مكتب المدعي العام مع جرائم مثل القتل والاختطاف والاغتصاب والابتزاز والسطو المسلح والسطو المسلح والاعتداء على النفس والمال والشرف والمخدرات والكحول والتهريب وغيرها.

ويحاول ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تعزيز الإصلاحات في المملكة في محاولة للحد من اعتمادها على البترودولارات، لكنه تعرض لانتقادات متزايدة نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت ضد النشطاء الذين ناضلوا من أجل حقوق المرأة في البلاد، بما في ذلك  لجين الهذلول، وبعد قتل الكاتب الصحفي  جمال خاشقجي  في قنصلية المملكة في اسطنبول في 2018 بطريقة بشعة.

ودعت عائلة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول ومجموعة مختصة بمعتقلي الرأي في المملكة السلطات إلى الإفصاح الفوري عن مصيرها، مؤكدة أنها لم تتمكن من الاتصال بأسرتها لمدة ثلاثة أسابيع، ومنعت من الزيارات لأكثر من شهرين.

وكتب حساب “معتقلي الرأي”: “نطالب السلطات بالكشف الفوري عن وضع لجين الهذلول وظروفها الصحية من خلال السماح لها بالتواصل مع عائلتها، والإفراج الفوري عنها من دون إبطاء أو شروط مسبقة”.

وأكدت أن “استمرار حرمان لجين من حقها بالاتصال غير مقبول قانونياً ولا ننسى أن اعتقالها باطل في الأصل، ولا نُغفل جريمة تعذيبها بوحشية”.

جاء ذلك بعد أن  قالت عائلة الهذلول إنها لا تزال غير قادرة على الاتصال بها.

وقالت لينا شقيقة الناشطة المعتقلة لجين الهذلول إنها لم تتصل بالعائلة للأسبوع الثالث على التوالي، ومُنعت من الزيارات منذ شهر مارس.

 

سعوديات كشفن عن سجنهن وجلدهن ومراقبتهن بالكاميرات.. هكذا تكون الإصلاحات السعودية بشأن النساء “شكلية”

الوسوم
اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق