المشاهيررئيسي

تغير ملامح الإعلامية حليمة بولند وظهورها بفستان زفاف

الإعلامية حليمة بولند،نشرت صور ومقاطع فيديو خلال استعدادها لتقديم جلسة تصوير لعروس،حيث ظهرت الإعلامية بملامح متغيرة، حيث اعتبرها البعض أنها تحولت إلى شخص آخر بسبب عمليات التجميل .

وتضمنت مقاطع الفيديو واللقطات التي نشرتها  حليمة بولند تجهيزها لطلة عروس مميزة، حيث ظهرت الإعلامية الكويتية خلال تطبيق المكياج على وجهها، وتصفيف شعرها، وتصويرها وهي تحمل باقات الورود في أثناء ارتدائها لفستان الزفاف.

كما ظهرت حليمة بولند وهي تجلس في مقعد الزفاف وتحيط بها ديكورات القاعة  ممسكة في  يدها باقة زهور، وتحاوطها أنغام موسيقى الزفاف من كل ناحية كأنها عروس حقيقية.

البعض تداول صور حليمة بولند بفستان الزفاف وجلوسها على مقعد العروس، دون نشر مقطع الفيديو كاملاً، والذي نوهت فيه الإعلامية الكويتية أن إطلالتها ضمن جلسة تصوير لإطلالة عروس والإعلان عن مصففي الشعر ودار أزياء، ومتخصصة تجميل “ميك أب أرتيست”. ليثار الحديث مجددداً حول زواج حليمة بولند.

زواج حليمة بولند

تداول عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي صور حليمة بولند وهي ترتدي فستان الزفاف، ليظن البعض أن الإعلامية الكويتية دخلت القفص الذهبي مجدداً.

حيث تشغل حياة حليمة بولند الشخصية بال محبيها ويهتمون بمعرفة تفاصيلها كافة، وكانت حليمة بولند تطلقت  من عبد الرازق العنزي بعد 60 يوماً من الزواج، وبعد ان اعتزلت حليمة حياة الشهرة والتزمت منزلها وارتدت العباية أصر زوجها على النقاب فرفضت لذا حصل الطلاق.

ووقتها، أكدت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، خبر طلاقها من المحامي عبدالرزاق العنزي، وذلك بعدما نشرت على حسابها الشخصب على سناب شات، مقطع فيديو لصديقتها الدكتورة فوزية الدريع تكشف أسباب الطلاق.

وقالت الدكتورة فوزية، إنها وجهت نصيحة لحليمة بالتريث في الزواج بعد أن شاهدتها تتنازل كثيرا في سبيل إرضاء زوجها. مشيرة إلى أن آخر مرة شاهدت فيها حليمة لاحظت أنها قد تغيرت تماما، وكانت ترتدي العباءة إرضاء لزوجها، الذي قدمت له تنازلات كثيرة.

وتابعت أنها تلقت اتصالا هاتفيا من حليمة وهي تبكي بسبب إصرار زوحها على إرتداء النقاب، ولكنها رفضت لذلك تم الانفصال.

حليمة بولند بعد التجميل

إطلالة حليمة بولند بفستان الزفاف لم تثر التساؤلات فقط حول حقيقة زواجها، وإنما أيضاً أثارت الجدل حول تبدل ملامحها، فظهرت الإعلامية الكويتية بملامح متغيرة تماماً، ليشبهها عدد من المتابعين بنجمات مختلفات من بينهن الفنانة مي الحريري.

وتبادل عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي صور حليمة بولند بفستان الزفاف وأرفقوها بتعليقات منها: “مافيه الا اذنها طبيعيه والباقي سوق المقاصيص”،

“صايره تشبه المطربه مي حريري كانت قبل أجمل بكثير”، “صاير وجهها كأنه بلاستيك، ما بعرف ليش فعلت بنفسها كل ها التشويه، كانت جميلة بدون أي مجهود وملامحها مميزة، اليوم صارت نسخة متكررة من كتير من المشهورات، كلهن صارو نسخة واحدة ما تفرق فيهم واحدة عن غيرها.. مسخ”، “وينها حليمة بولند”.

شاهد أيضاً: حليمة بولند تتباهى بهاتفها المصنوع من الذهب والألماس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى