رئيسيشؤون دولية

تفاصيل مقتل العالم الإيراني و ردود فعل المسؤولين الإيرانيين

قتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

وفي ما يلي أهم تصريحات المسؤولين الإيرانيين:

– وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي: تعرض العالم فخري زادة إلى عملية اغتيال إرهابية أثناء عودته من زيارة في ضواحي طهران.

– وزير الدفاع: اشتبك فريق مرافقيه مع مجموعة الاغتيال مما أدى إلى إصابته ونقله إلى المشفى، وإصابة اثنين آخرين كانوا برفقته.

– وزير الدفاع: الفريق الطبي في المشفى لم يتمكن من إنعاشه مما أدى إلى استشهاده.

– أمير حاتمي: في البداية تعرضت سيارته لإطلاق نار، وبعد نحو 15 ثانية اقتربت سيارة من نوع نيسان منه كانت تحمل مواد متفجرة وانفجرت، وتعقب ذلك إطلاق رصاص مجدد، مما أدى إلى إصابة فخري زادة بجروح قبل استشهاده.

– حسين دهقان المستشار العسكري للمرشد الإيراني يتهم إسرائيل بدفع المنطقة نحو حرب شاملة.

– دهقان: إسرائيل تسعى إلى تشديد الضغوط على إيران والدفع نحو حرب شاملة في آخر أيام عمر الإدارة الأمريكية الحالية.

– وزير الدفاع الإيراني: محسن فخري زادة كان رئيس الفريق الذي تمكن من صناعة أجهزة تشخيص فيروس كورونا في إيران وتصديره إلى الخارج.

– وزير الدفاع: فخري زادة لعب دورا مؤثرا في تطوير القدرات الدفاعية والعدو استهدف شخصا خطى خطوات كبيرة ومؤثرة في هذا المجال.

قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي: يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زادة

– قائد الجيش الإيراني: جريمة اغتيال فخري زادة لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

– اللواء عبد الرحيم موسوي: إيران تحتفظ بحق الانتقام من العدو على اغتيال فخري زادة.

– رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف: إيران ستوجه الرد الحازم والساحق على اغتيال فخري زادة في الوقت المناسب.

رئيس البرلمان: على المؤسسات الأمنية البدء بالتعرف على مرتكبي عملية الاغتيال الإرهابية واعتقالهم وإلحاق أشد العقاب بهم.

– رئيس البرلمان: لقد أغلق اليوم طريق التساهل، وانتقامنا سيطال كل من نفذ ووقف خلف اغتيال محسن فخري زادة وسيدفعون ثمنا باهظا لا يمكن العودة عنه.

– علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة النووية في إيران: فخري زادة كان أحد أهم النخب العلمية المسؤولة عن الصناعات الدفاعية الإيرانية وساهم بدور هام في تعزيرها.

– صالحي: دماء فخري زادة ستسهم في تعزيز قوة إيران.

– وزير الأمن الإيراني محمود علوي يعلن بدء التحقيقات في عملية الاغتيال ويتوعد منفذيها بالانتقام.

واغتيل العالم النووي الإيراني عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن “إسرائيل، العدو اللدود لإيران، متورطة على الأرجح في مقتل فخري زاده”.

وامتنع البنتاغون عن التعليق على الاغتيال، كما قال مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “المكتب لا يعلق على تقارير عن الهجوم”.

 

شاهد أيضاً: مباحثات إيرانية سعودية بشأن الحج المقبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى