الخليج العربيرئيسي

تقرير: استثمارات قطر في مصر مستمرة رغم التوتر

قال موقع تحليلي إخباري إن استثمارات قطر لا زالت مستمرة في الأراضي المصرية على الرغم من التوتر بين البلدين العربيين.

وأوضح موقع “المونيتور“: أنه في أواخر يونيو الماضي افتتح فندق سانت ريجيس المملوك لشركة الديار القطرية أبوابه على كورنيش النيل في القاهرة.

وكان افتتاح الفندق الجديد حدث بعد 12 عامًا من استحواذ استثمارات قطر على أرض المشروع.

إقرأ أيضًا: مسؤول قطري سابق يدعو “دول الحصار” لإنفاق المال على شعوبهم

وبحسب صحيفة البورصة المصرية، فقد حصلت شركة الديار القطرية التابعة لهيئة الاستثمار القطرية المملوكة للدولة، على رخصة تشغيل للفندق في بداية هذا العام.

وفقًا للموقع الإلكتروني لمجموعة ماريوت العالمية التي تدير الفندق، يتألف من 36 طابقًا و312 غرفة و50 جناحًا و23 غرفة اجتماعات.

وتبلغ تكلفة المشروع الذي يقع في قلب العاصمة المصرية على ضفاف نهر النيل، 1.3 مليار $ويمتد على مساحة 9،360 متر مربع.

وبالإضافة إلى الفندق، يضم المشروع برجين سكنيين تأمل الشركة القطرية في بدء تشغيلهما بمجرد تلبية متطلبات السلامة والحماية.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد المقاولين العالمية محمد طارق إن الفشل في تلبية المتطلبات كان أحد أسباب التأخير في تنفيذ المشروع لسنوات.

وتم تأجيل افتتاح الفندق الذي خططت له الشركة القطرية في مارس 2018 لأسباب إدارية.

لكن التقارير الصحفية تزعم أن السبب كان تعثر مشاريع استثمارات قطر في مصر على خلفية التوترات بين البلدين.

وذلك منذ الإطاحة بالجيش المصري في عام 2013 للرئيس الراحل محمد مرسي.

وعلى الرغم من نفي قطر وجود أي صلة لها بجماعة الإخوان المسلمين، فإن الدوحة تستضيف مصريين من الإخوان المطلوبين في القاهرة بتهم الإرهاب.

وبلغت التوترات ذروتها بين البلدين بعد أن أعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين مقاطعتها لقطر في يونيو 2017.

حيث اتهمت الدولة بالمحافظة على العلاقات مع إيران ودعم المتطرفين والجماعات الإرهابية.

ضغط اقتصادي

وحاولت الدول الأربع الضغط اقتصاديًا على قطر لتغيير مواقفها التي تعتقد أنها تشكل تهديدًا لأمنها القومي.

من جهته، استبعد الخبير الاقتصادي المصري رشاد عبده أن تشدد مصر الخناق على الاستثمارات القطرية في ضوء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

وقال للمونيتور “إن مصر بلد مفتوح يرحب بجميع الاستثمارات بغض النظر عن أصلها”.

وتحتل قطر المركز التاسع بين الدول المستثمرة في مصر من بين 229 شركة باستثمارات تقدر بـ 138 مليون دولار.

لكن من غير الواضح ما إذا كانت هناك شركات غادرت السوق المصري منذ ذلك الوقت.

وتركز استثمارات قطر في مصر بشكل رئيسي على قطاعات الخدمات والصناعة والزراعة.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى