رئيسيشؤون عربية

تقرير: الجامعة العربية لا تعمل لصالح العرب

قال تقرير أمريكي إن الجامعة العربية التي تأسست قبل 75 سنة تراجع دورها لم تعد تعمل لصالح العرب ولا تمثل مصالح الملايين منهم.

وأوضح تقرير معهد واشنطن دي سي الجمعة أن الجامعة العربية غدت مجرد واجهة لمؤسسات ليست نشطة وتعكس الانقسام بين العرب.

وذكر التقرير أن الانقسام بين الدول العربية أثّر سلبًا على أدائها والعمل لصالح نحو 400 مليون عربي.

ولفت التقرير إلى أن الجامعة العربية لم تعد مؤهلةً للوقوف أمام التحديات التي تواجه المنطقة والعالم العربي.

كما موصف المعهد الجامعة العربـية أنها لم تعد قادرة على التعامل مع الحروب الأهلية في اليمن أو سوريا أو ليبيا.

أو حتى مع النزاعات المحتدمة مثل أزمة مجلس التعاون الخليجي في عام 2017.

ووفقًا للتقرير فإن الجامعة العربية لا يمكن الاعتماد عليها لتمثيل رغبات الكثير من العرب في إصلاحات سياسية واقتصادية ضرورية وحقيقية في دولهم.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت عدة دول عربية عن تسلم الدورة الحالية للجامعة العربية، بدءًا من فلسطين ومرورًا بالكويت وقطر وليبيا وجزر القمر.

وبدأت الرواية مع إعلان الإمارات وصولها إلى اتفاق تطبيع مع إسرائيل، فيما طالبت فلسطين الرئيس الحالي لدورة الجامعة العربـية بعقد اجتماع عاجل يناقش السلوك الإماراتي من طرف واحد.

إلا أن الأمانة العامة للجامعة العربية ماطلت، فيما ضغطت دول حليفة للإمارات في عقد الاجتماع.

وفور عقد الاجتماع الشهر الماضي لم توافق دول على مجرد مناقشة بند التطبيع الإماراتي.

وعقب ذلك أعلنت فلسطين التنازل عن رئاسة الدورة الحالية للـجامعة العربية.

وذلك اعتراضًا على نظرة الأمانة العامة حيال التطبيع مع إسرائيل.

وكان المالكي قد طالب نظرائه العرب بموقف رافض لهذا الخطوة، “وإلا سيعتبر اجتماعنا هذا مباركة للخطوة أو تواطؤا معها، أو غطاء لها، وهذا ما لن تقبله دولة فلسطين”.

وترأست فلسطين التي تحظى بصفة دولة كاملة العضوية في الجامعة العربـية، الدورة الحالية لمجلس الجامعة في السابع من سبتمبر، وتتخلى عن دورها قبل انتهاء الدورة في مارس المقبل.

اعتذار قطر

من جانبها، اعتذرت قطر عن تسلم رئاسة الدورة الحالية لجامعة الدول العـربية، عوضا عن فلسطين.

وقالت المندوبية العامة القطرية لدى الجـامعة العربية – في رسالة بالخصوص لإدارة الجامعة.

إقرأ أيضًا: الجامعة العربية بلا رئيس.. والاعتذارات تتوالى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى