رئيسيشؤون عربية

تقرير: عقوبة الإعدام في مصر تلاحق رقاب المعارضين

قال تقرير إخباري إن عقوبة الإعدام في جمهورية مصر العربية ما زالت تسجل عشرات الحالات سنويًا بحق المعارضين والمناوئين للنظام المصري.

وقال التقرير إن السلطات ما زالت تطبق عقوبة الإعدام في مصر على نحوٍ متزايد سواءً ضد المتهمين بالجرائم الجنائية أو السياسية أو الإرهابية.

يُشار إلى أن الكثير من الدعوات الحقوقية طالبت السلطات في القاهرة بوقف عقوبة الإعدام وتنفيذ غيرها من العقوبات بحق المدانين باعتبار أن الإعدام يسلب الحق في الحياة.

يُشار إلى أن مصلحة السجون التابعة للحكومة نفذت عقوبة الإعدام بحق 11 سجينًا مدانًا بقضائية جنائية في سجن برج العرب في الإسكندرية.

وقالت مصادر صحفية إن جثث المعدومين تم نقلها إلى مشرحها لتسليمها إلى ذويهم لإتمام إجراءات الدفن.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان روبرت كولفيل إن هناك “سببا قوي للقلق من أن الإجراءات القانونية وضمانات المحاكمة العادلة في مصر ربما لم تُتبع في بعض الحالات أو كلها وأن المزاعم الخطيرة للغاية عن استخدام التعذيب لم يتم التحقيق فيها بالشكل الملائم”.

وأضاف أنه ثبت أن التعذيب ممارسة “راسخة ومتفشية” في مصر مستشهدا بتحقيق للأمم المتحدة انتهى في يونيو حزيران 2017.

ومنذ 3 يوليو/تموز 2013، عندما أطاح الجيش بقيادة وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي بأول رئيس مدني منتخب في مصر محمد مرسي، أصدرت محاكم في مصر مئات من أحكام الإعدام.

ويقول نشطاء حقوقيون إن نسبة صغيرة من تلك الأحكام نفذت وإن كانت الوتيرة تتسارع منذ 2015.

اقرأ أيضًا: السعودية ومصر والعراق وإيران نفذوا 86% من عمليات الإعدام المسجلة خلال 2019

وقبل عامٍ تقريبًا، كشف تقرير لمنظمة العفو الدولية “أمنستي” أن السعودية والعراق وإيران ومصر من بين الدول التي نفذت أكبر عدد من عقوبة الإعدام حول العالم في 2019.

وأوضحت المنظمة العالمية في تقرير لها بهذا الشأن أن المملكة العربية السعودية أعدمت رقمًا قياسيًا بلغ 184 شخصًا في عام 2019.

وأعدم العراق المجاور للملكة 100 شخص خلال الفترة نفسها، بينما تم تنفيذ 32 عقوبة إعدام في مصر.

وبحسب التقرير، احتفظت إيران بمكانتها كدولة لديها ثاني أكبر عدد من عقوبة الإعدام في العالم بعد الصين، حيث سجلت 251 حالة إعدام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى