الخليج العربيرئيسي

صحيفة: السعودية تشتري تقنيات تجسس إسرائيلية لتتبع مواطنيها

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن شركة إلكترونية إسرائيلية زودت السعودية بتقنيات تجسس واختراق هجومية تهدد الهواتف الذكية المستهدفة.

شاهد أيضًا: وثائقي يكشف أدوات تجسس السعودية على مواطنيها

وبحسب ما ورد باعت شركة Quadream، ومقرها تل أبيب، للسلطات السعودية تقنيات تجسس تسمى Reign، والتي لديه القدرة على اختراق الهواتف واستخراج بياناتها وتحويلها إلى أجهزة تتبع.

ولا يطلب Reign من صاحب الهاتف المستهدف النقر فوق ارتباط ضار حتى يتمكن من اختراق الجهاز، ويقال إنه لديه القدرة على التنصت عبر الميكروفون واستخراج الرسائل والصور ومقاطع الفيديو ورسائل البريد الإلكتروني المخزنة وتشغيل التنقل في الهاتف. النظام، وتحويله بشكل فعال إلى جهاز تتبع.

ووفقًا لصحيفة هآرتس، يتم بيع Reign بواسطة InReach Technologies، الشركة الشقيقة لشركة Quadream ومقرها قبرص، بينما تدير Quadream عمليات البحث والتطوير الخاصة بها من مكتب في منطقة Ramat Gan في تل أبيب.

يذكر أن المملكة المتحدة تبيع تقنيات تجسس لـ 17 دولة قمعية بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية

وتأسست Quadream في عام 2016 من قبل ثلاثة إسرائيليين من ذوي الخلفيات في صناعة الأمن السيبراني، بما في ذلك شخص خدم في وكالة المخابرات العسكرية الإسرائيلية، أمان. ليس للشركة حضور على الإنترنت، ولا تعرض شعارًا على باب مكتبها.

وقد يتم استخدام InReach Technologies، واجهة مبيعاتها في قبرص، وفقًا لصحيفة هآرتس، من أجل الطيران تحت رادار منظم التصدير الدفاعي الإسرائيلي.

يذكر أن قدرة Reign على اقتحام الهواتف باستخدام تقنية النقر الصفري تشبه برامج التجسس Pegasus، التي طورتها أكبر شركة مراقبة إسرائيلية NSO Group وبيعت أيضًا إلى المملكة العربية السعودية.

وطورت العديد من الشركات الإسرائيلية – العديد من مؤسسيها وموظفيها من صناعات الاستخبارات والدفاع – تقنيات لاختراق الهواتف المحمولة والتجسس عليها. وبحسب ما ورد تم بيع تكنولوجيا برامج التجسس الإسرائيلية للعديد من الحكومات العربية القمعية، بما في ذلك الإمارات والبحرين والمغرب، والتي استخدمتها للتجسس على الصحفيين والنشطاء.

واشترت المملكة العربية السعودية Reign في عام 2019 و Pegasus في صيف عام 2017. كما استخدمت سابقًا تقنية Cellebrite التي طورتها إسرائيل، وهو جهاز يستخرج البيانات من هاتف متصل فعليًا.

ووفقًا لخبراء الأمن الذين نقلتهم صحيفة هآرتس، فإن Reign أرخص من Pegasus ولديها تكنولوجيا أقل تقدمًا، حيث أن تحديث هاتف واحد قد يوقف قدرته على القرصنة. أيضًا، لا يمكن إغلاقها عن بُعد في حالة اختراق مهمة التجسس.

وبحسب ما ورد استخدمت الرياض نظام Pegasus لتعقب الصحفي السعودي جمال خاشقجي والتجسس عليه قبل مقتله في السفارة السعودية في اسطنبول في أكتوبر 2018. وقالت وكالات المخابرات الأمريكية في فبراير إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كان مسؤولاً عن قتل خاشقجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى