تكنولوجيارئيسي

تكنولوجيا تجسس إسرائيلية تثير توترًا بين المغرب و”أمنستي”

تسببت تكنولوجيا تجسس إسرائيلية بإثارة التوتر بين منظمة العفو الدولية “أمنستي” والمملكة المغربية، حيث كال الطرفين الاتهامات للآخر.

وكانت القضية بين الطرفين بدأت بتقرير ربط المغرب بشركة إسرائيلية تبيع تكنولوجيا تجسس.

وكانت المنظمة الدولية اتهمت المغرب باستخدام تكنولوجيا تجسس إسرائيلية على صحافي مغربي.

في حين اتهمت المملكة المنظمة الحقوقية بـ”التحامل المنهجي” و”باستغلال وضعية صحفي”.

في المقابل، أكدت المنظمة أنها “متأكدة تمامًا” من النتائج التي خلصت إليها.

وقال كلاوديو غوارنييري رئيس المختبر الأمني بأمنستي لـ”دوتشيه فيله” إن تحليل المختبر بيّن أن هاتف الصحفي عمر الراضي استُهدف أكثر من مرة باستخدام برنامج بيغاسوس”.

ويعد هذا برنامج الذي تبيعه الشركة حصراً للحكومات والجهات الخاصة بإنفاذ القانون.

ويضيف رئيس المختبر إن “سيتزين لاب”، وهو مختبر تابع لجامعة تورنتو الكندية، كشف عام 2018 زبونًا للشركة الإسرائيلية تحت اسم “أطلس” يشتبه أن للمغرب علاقة به.

عدة مستهدفين

وقال إن الراضي ليس المستهدف الوحيد، إذ “وثقت المنظمة حالتين مشابهتين في أكتوبر تعودان للناشطين المعطي منجب وعبد الصادق البوشتاوي.

ويقول المتحدث إن طبيعة الهجوم على الراضي ومنجب تتطلب مراقبة حركية الإنترنت في هواتفهما، وهو أمر غير ممكن إلّا “مع دخول تفضيلي على البنية التحتية المحلية للاتصالات”.

كما يشير غوارنييري إلى حالات مغاربة أشعرتهم شركة “واتساب” بوجود تجسس واستهداف لحساباتهم عبر أدوات إن إس أو، وهم ثمانية اشخاص بينهم صحفيون ونشطاء ومعارضون.

وفي الوقت الذي أكدت فيها أمنستي أنها أشعرت الحكومة المغربية بما اكتشفته أيّ قبل أسبوعين من نشر التقرير.

وراسلت أمنستي خمسة مسؤولين من وزارة حقوق الإنسان دون أن تتوّصل بأيّ رد، فإن مصطفى الرميد، الوزير المكلّف بحقوق الإنسان، ينفي أن تكون وزارته قد توصلت قبل نشر التقرير بأيّ مراسلة من أمنستي.

إقرأ أيضًا: إدانة 8 سعوديين بتهمة التجسس لصالح إيران

ويتابع الوزير أن السلطات المغربية نفت واقعة التجسس.

وطالبت أمنستي بتقديم حججها، وهو ما يجعل هذه الأخيرة “معنية إما بتقديم دلائل وحجج على صحة ادعاءاتها.

أو حتى الاعتراف بأن هذه الادعاءات مجافية للحقيقة وبالتالي تصحيح ما نشرته”.

لم يكتف المغرب بالرّد على أمنستي، بل بدأت السلطات القضائية تحقيقاً قضائيًا حول الاشتباه في تورط عمر الراضي في “الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقة بجهات استخباراتية”، حسب بلاغ للنيابة العامة.

وقالت الحكومة في بلاغها إن الصحافي المذكور محلّ “بحث قضائي حول شبهة المس بسلامة الدولة، لارتباطه بضابط اتصال لدولة أجنبية”.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق