رئيسيشؤون عربية

 تلفزيون مصري ينتقد الولايات المتحدة بسبب موقفها تجاه سد إثيوبيا

اتهم مذيع تلفزيوني مصري معروف بدعمه لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإدارة الأمريكية بتشجيع أديس أبابا على استكمال بناء سد إثيوبيا.

يذكر أن سد إثيوبيا الكبير المثير للجدل يواجه تعنت من أديس أبابا حيث تعمد إلى ملء الخزان بالمياه للعام الثاني على التوالي رغم اعتراضات دول حوض النيل الزميلة التي تقول إن السد يهدد حصصها التاريخية من مياه النيل.

ففي برنامجه على قناة صدى البلد، قال أحمد موسى إن الإدارة الأمريكية “لا تريد حل النزاع، ويمكنها إجبار إثيوبيا على وقف الإيداع الثاني والعودة إلى المفاوضات إذا أرادت لكنها تريد ذلك”. الضغط على مصر “. وألقى موسى باللوم على الإدارة الأمريكية، مضيفًا أن سلفها، إدارة دونالد ترامب، كانت أقوى.

وقال إن ترامب قال إنه إذا هاجمت مصر سد إثيوبيا فلن تلومها الولايات المتحدة.

كما أشاد موسى بحكومة السيسي لتحميلها إثيوبيا المسؤولية أمام العالم بشأن سد إثيوبيا.

وأشار إلى أنه يعتقد أن رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي يرأس الاتحاد الأفريقي حاليا، يخطط لقيادة مبادرة لحل المشكلة.

وأضاف: “موقف مصر هو أن المياه قضية عابرة، ولا ينبغي لإثيوبيا أن تبدأ التعبئة الثانية دون التوصل إلى اتفاق لأن ذلك يعني السيطرة على مصير 150 مليون مواطن مصري وسوداني”.

وانتقد موسى إثيوبيا لعدم اعترافها بالاتفاقيات التاريخية بشأن حصص مياه النيل، وقال إنه إذا امتنعت أديس أبابا عن ملء سد إثيوبيا هذا العام، فستكون هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق.

وتصر إثيوبيا على المضي قدما في ملء السد للمرة الثانية خلال موسم الأمطار القادم في يوليو وأغسطس.

كما تعمل إثيوبيا على بناء سـد بقيمة 5 مليارات دولار بالقرب من الحدود مع السودان تقول إنه سيوفر للبلاد الكهرباء التي تشتد الحاجة إليها وتجديد الاقتصاد. تعتقد مصر أنها ستقيد وصولها إلى مياه النيل.

اقرأ أيضًا: هذه شروط مصر لاستئناف المفاوضات حول سد النهضة

وكان سد النهضة الإثيوبي الكبير مصدر توتر في حوض نهر النيل منذ أن قامت إثيوبيا بتشييده في عام 2011.

وينظر جيران المصب، مصر والسودان، إلى المشروع الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات على أنه تهديد بسبب اعتمادهما على مياه نهر النيل، بينما تعتبر إثيوبيا أنه ضروري لكهربة البلاد وتنميتها.

وقال وزير المياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي في مؤتمر صحفي إن إثيوبيا ستواصل ملء الخزان الضخم لسد النهضة خلال موسم الأمطار المقبل، الذي يبدأ عادة في يونيو أو يوليو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى