رئيسيشؤون دولية

تنافس محموم لتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا وتفادي الموجة الثانية

تتنافس دول ومنظمات وشركات غربية للإسراع في تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، مع تحذيرات متزايدة من انطلاق موجة ثانية من الوباء.

وقد تجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم العشرين مليون مصاب، فيما بلغ عدد الوفيات أكثر من 730 ألف شخصاً.

وأثار إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تسجيل أول لقاح ضد الفيروس، ردود أفعال متباينة صحياً وسياسياً حول العالم.

وطالبت منظمة الصحة العالمية بالحذر والتأني في إنتاج اللقاح دون استكمال التجارب والخطوات التي تسبق اعتماده.

وأطلقت المنظمة حملة دولية للراغبين بتجربة اللقاحات سريرياً تحت اسم “لقاح التضامن“.

من جانبه، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إدارته تعاقدت مع شركة موديرنا الأمريكية لشراء 100 مليون جرعة من اللقاح الذي تطوره.

وقالت الشركة إن قيمة الصفقة تبلغ 1.5 مليار دولار وستمنح الحكومة خيار شراء 400 مليون جرعة إضافية.

وأضافت أن إجمالي الاستثمارات الأمريكية لتطوير لقاح موديرنا بلغ 2.48 مليار دولار.

وفي الصين، تسعى مراكز الأبحاث والشركات الدوائية التوصل إلى لقاح فعال، وتم تجربة بعضها ولكنها لم تعلن النتائج النهائية بعد.

أوروبا تسابق

وفي فرنسا، أكد وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أن بلاده ودول الاتحاد الأوروبي تدعم باتجاه الحصول على لقاح قريباً.

وأكد فيران أن هناك تعاوناً مع المختبرات الكبرى في القارة الأوروبية لكي تستكمل الدراسات والتجارب لاعتماد لقاح مناسبة.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت شراء 190 مليون جرعة من لقاحات تجريبية طورتها شركات أدوية من دول مختلفة.

وتحاول الحكومة تعجيل إتمام هذه الصفقات لتعزيز قدرتها على مواجهة المخاوف المتصاعدة من الموجة الثانية المرتقبة من الفيروس.

وأوضحت أنها ضمنت الحصول على 90 مليون جرعة من لقاح طورته شركتا فايزر الأمريكية وبيو إن تك الألمانية، ولقاح آخر من شركة فالنيفا الفرنسية.

واتفقت في وقت سابق مع شركة “أسترا زينيكا” البريطانية السويدية لشراء 100 مليون جرعة من لقاح يتم اختباره في جامعة أوكسفورد البريطانية.

وعلى الصعيد ذاته، كشفت شركة (بيوإن تك) الألمانية وشركة (فوسن فارما) الصينية عن بدء التجارب السريرية على البشر في الصين لاختبار لقاح محتمل.

في الوقت نفسه، تتواصل التجارب السريرية في أكثر من دولة على لقاحات قيد التطوير، ومنها عدد من الدول العربية.

من جهته، أعلن معهد (باول ايرليش) الألماني المسؤول عن إصدار تصاريح اللقاحات عن تفاؤله بالوصول إلى لقاح ضد كورونا مع نهاية هذا العام.

اقرأ أيضاً:

كورونا عالمياً: الإصابات تتجاوز 20 مليوناً والوفيات أكثر من 733 ألفاً

كورونا: 20 دولة طلبت “سبوتنيك” الروسي وسط تجارب على لقاحات جديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى