الاقتصادرئيسي

توقع انخفاض الدين العام في قطر إلى 55% بعد 4 سنوات

قال تقرير إن الدين العام لقطر كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي من المقرر أن ينخفض ​​إلى 55.4 في عام 2025 من 65.8 هذا العام.

فالعام القادم سيكون 61.7؛ 60 في عام 2023 و 57.7 في عام 2024، قالت FocusEconomics في آخر تحديث قطري لها.

اقرأ أيضًا: مؤشرات فشل الحصار.. قطر الثالثة عالميًا في الأداء الاقتصادي!

وقُدر الرصيد المالي للدولة (كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي) بنحو 1.8 في عام 2025 من 1.7 هذا العام. في العام المقبل، من المتوقع أن يرتفع إلى 2.2 ؛ 2.0 في 2023 و 1.9 في 2024.

كما تم تقدير رصيد الحساب الجاري لدولة قطر (كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي) ليصل إلى 7.2 في عام 2025 من 4.5 هذا العام. العام المقبل، سيكون 4.3 ؛ 4.4 في 2023 و 5.8 في 2024.

وسيرتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في البلاد إلى 71،681 دولارًا أمريكيًا في عام 2025 من 61،171 دولارًا أمريكيًا في عام 2021.

وفي العام المقبل، قد يمثل الناتج المحلي الإجمالي للبلاد 64268 دولارًا أمريكيًا ؛ 66،259 دولارًا (2023) و 68،977 دولارًا في عام 2024.

وأضاف أن من المتوقع أن يحافظ الدين العام على نمو في المنطقة من 2.5 بالمئة إلى 2.7 بالمئة حتى 2025.

كما أن معدل البطالة في قطر سيظل ضئيلاً بنسبة 0.2٪ بين عامي 2021 و 2025 مع انخفاض الدين العام

فيما يتعلق بالتوقعات الاقتصادية لقطر، بدا النشاط مرنًا في الربع الأول.

وكان مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي جيدًا في المنطقة التوسعية، بينما أشارت بيانات الإنتاج الصناعي إلى أن أداء قطاع الطاقة أفضل مقارنة بالربع الرابع من عام 2020 مع انخفاض الدين العام.

وبالانتقال إلى الربع الثاني، توسع الإنتاج الصناعي على أساس سنوي في أبريل. ومع ذلك، يبدو أن الزخم في القطاع غير المتعلق بالطاقة يتراجع في أوائل الربع وسط “التشديد التدريجي” للقيود لمكافحة الموجة الثانية من Covid-19، مع تراجع مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص في أبريل ومايو.

وبشكل أكثر إيجابية، بدأت الحكومة في تخفيف القيود على أربع مراحل اعتبارًا من 28 مايو، والتي شهدت تعافي مؤشر مديري المشتريات في يونيو.

وفي يناير الماضي، توقع بنك ستاندرد تشارترد العالمي، أن ينمو اقتصاد قطر بنسبة 3% خلال العام الجاري، بفضل التقارب الخليجي بعد القمة التي عقدت في محافظة العلا السعودية.

وقال ستاندر تشارترد في مذكرة وفق وكالة رويترز “نتوقع أن يعطي رفع القيود على التجارة والسفر لقطر دفعة للتعافي الحالي للتجارة والسياحة واللوجستيات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى