الاقتصادرئيسي

توقيع اتفاقية جديدة للتنقيب عن النفط والغاز جنوب غرب عمان

وقعت وزارة الطاقة والمعادن العمانية عقداً مع شركة أمريكية متخصصة للحصول على حق التنقيب عن النفط والغاز في جنوب غرب عمان الغنية بالموارد.

وستعمل الشركة على استكشاف المنطقة الواقعة في حوض الربع الخالي، وتخطط لحفر بئرين على الأقل بحلول منتصف عام 2022.

ووقع وزير الطاقة محمد بن حمد الرمحي الاتفاقية مع رئيس شركة إي أو جي ريسورسيس، ويليام توماس في مقر الوزارة.

وجاء الاتفاق الجديد بعد تنازل أخرى عن كامل حقوقها والتزاماتها في اتفاقية الاستكشاف والإنتاج الموقعة قبل تسعة أعوام.

وقال الرمحي إن هذه الاتفاقية تمثل الخطوة التالية للبلاد لتحديد إمكانات الموارد لحوض الربع الخالي.

وأضاف أنه سيتم العمل مع الشركة الرائدة في مجال التنقيب عن النفط والغاز لتقييم الإمكانات التقنية والاقتصادية للمنطقة.

وتبلغ مساحة المنطقة المستهدفة أكثر من 18.5 ألف كيلومتراً مربعاً.

وتسعى عمان إلى استكشاف مواقع جديدة تضم النفط والغاز في ظل العمل على تعزيز الموارد الاقتصادية للبلاد.

من جانبه، عبر توماس عن سعادته للحصول على هذه الفرصة لتقييم “هذا الحوض الغني بالنفط من أجل التنمية الأفقية المحتملة.”

وعبر عن تطلعه إلى العمل جنبًا إلى جنب مع الوزارة لتوسيع إمكانات الموارد النفطية العمانية في ظل التحديات الاقتصادية.

في غضون ذلك، شهد سعر نفط عمان ارتفاعاً بلغ دولارين ووصل إلى أكثر من 41 دولاراً للبرميل مقابل 39 دولار في اليوم السابق.

وبلغ معدل سعر النفط الخام العُماني تسليم الشهر المقبل 44.32 دولار أمريكي للبرميل مرتفعًا بمقدار (70) سنتًا مقارنة بسعر تسليم الشهر الجاري.

وعالمياً، ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي مع توقف إنتاج النفط والغاز البحري في أمريكا نتيجة إعصار سالي الذي يضرب سواحلها الشرقية.

كما أظهرت تقارير انخفاض مخزون الخام الأمريكي الأسبوع الماضي بنحو عشرة ملايين برميل.

اقرأ أيضاً:

قرارات مالية في مواجهة التحديات الاقتصادية في عمان

سلطنة عمان تقترض 2 مليار $ لتعزيز خزينتها

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى