تكنولوجيارئيسي

تويتر وفيسبوك تعاقب ترامب و توقف جميع حساباته

اتخذت عدة منصات للتواصل الاجتماعي؛ في مقدمتها تويتر وفيسبوك، إجراءات عقابية ضد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب تشمل تعليقاً مؤقتاً لحساباته، وسط اتهامات له بتأجيج العنف.

وخاطب ترامب عبر منصات التواصل الاجتماعي مؤيدين له هاجموا مبنى الكونغرس طالبهم فيها بالدفاع عن مستقبل أمريكا مؤكداً تزوير الانتخابات.

واقتحم أنصار ترامب مقر الكونغرس الأمريكي واشتبكوا مع الشرطة، ما أدى إلى مقتل امرأة.

وأدى العنف إلى توقف جلسة الكونغرس حول التصديق بفوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

ومنذ  تسلّمه السلطة عام 2016، دأب ترامب على التغريد عبر “تويتر”، وجعله إلى جانب موقع “فيسبوك” الوسيلة الأولى للتواصل مع العالم.

وشابت علاقة ترامب مع منصات التواصل الاجتماعي، الكثير من المناوشات، وبعد خسارته الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن، زاد التوتر زاد بينه وبين تلك المنصات المفضلة لديه.

وسبق وأن وضعت شركتا “تويتر” و”فيسبوك” علامة “تحذير” على بعض منشورات ترامب بسبب معلومات مضللة، واستمراره في مهاجمة وسائل الإعلام، التي يصفها بالزائفة، وبأنها “عدوة للشعب”.

وأغلق موقع تويتر مساء أمس حساب ترامب لمدة 12 ساعة، وقال إنه ما لم تُحذف تغريدات الرئيس المنتهية ولايته، فسيظل حسابه مغلقاً.

وقال الموقع إنه طالب بإزالة ثلاث تغريدات لـ “انتهاكها سياسة النزاهة المدنية الخاصة بنا بشكل خطير”.

وقالت الشركة إن حساب الرئيس سيبقى مغلقاً إلى الأبد، إذا لم تتم إزالة التغريدات ،وأكدت أن الانتهاكات المستقبلية لقواعد تويتر ستؤدي إلى تعليق دائم لحسابه.

وفي سياق متصل ، حظر موقع فيسبوك حساب ترامب لمدة 24 ساعة،وقال فيسبوك: “أزلناه لأننا نعتقد أنه يسهم في خطر استمرار العنف بدلا من تقليله”.

وبالمثل حذف تطبيق إنستاغرام فيديو الرئيس ترامب وأغلق حسابه على التطبيق لمدة 24 ساعة، حسبما ورد في تغريدة لـ آدم موسيري، رئيس إنستاغرام المملوكة لشركة فيسبوك.

وانضم تطبيق سناب شات إلى تلك منصات مغلقاً حساب ترامب، كما حذف موقع يوتيوب فيديو الرئيس ترامب، قائلاً إنه انتهك سياسة الموقع الخاصة بالمحتوى.

ورأى خبراء أن شركات التكنولوجيا يجب أن تتحمل بعض المسؤولية عن تقاعسها عن العمل وأن منصات التواصل الاجتماعي تشارك في ما حدث، لأن ترامب استخدمها مراراً للتحريض على العنف.

ومن المرجح أن يسعى الرئيس المنتخب، جو بايدن، إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد التطرف على منصات التواصل الاجتماعي، بحسب مراقبين.

شاهد أيضاً: كبرى وكالات الأنباء في العالم تتهم جوجل وفيسبوك بـ “السرقة”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى