الخليج العربي

ثروات الرئيس الإماراتي المريض.. من يُديرها؟

كشفت صحيفة ماليزية مؤخرًا عن المدير الحقيقي لثروات الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي يعاني من تدهور في صحته منذ سنوات.

وقال موقع “سراوق” الماليزي عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد إنه المدير الحقيقي لثروات شقيقه المريض.

شاهد أيضًا: فيديو: مكالمة مسجلة تفضح فساد بن زايد ورئيس وزراء ماليزيا السابق

وجاء في التقرير الموسع كيفية نهب الشقيق الأصغر منصور بن زايد من الصندوق السيادي الماليزي أكثر من 6 مليار دولار.

ووفقًا للموقع؛ فقد تم النهب عبر شركة إماراتية بواسطة منصور بن زايد الذي يسيطر على ثروة رئيس الدولة.

وحول الدلائل والبراهين، قال موقع “سراوق” إنه ارتكز على براهين قوية ومثيرة للإحراج.

فقد تم تقديم تلك الوثائق إلى محكمة بريطانية للنظر في قضية النهب من الصندوق السيادي الماليزي، بالإضافة إلى تورط شركة بريطانية في تلك القضية.

وبحسب تلك البراهين؛ فقد أنشأت “لانسر” محفظةً عقارية في بلادها باسم الشيخ خليفة بن زايد، والتي يديرها منصور بن زايد.

ويقول التقرير إن المحكمة في لندن مكلفة بالنظر في اتهام الرئيس الإماراتي لمسؤولي الشركة البريطانية بنهب المليارات.

فيما نفت الشركة البريطانية تلك المزاعم.

يُشار إلى أن الشيخ خليفة بن زايد تعرض إلى جلطة دماغية قبل 6 سنوات، ويقول المقربون منه إنه نادرًا ما يخرج إلى العامة.

وتساءلت الشركة البريطانية عما إذا كان هو الذي يقاضيها أم “الكيانات” التي تتولى إدارة شؤونه.

في إشارة لتحالف من 24 شركة وهمية مسجلة بجزيرة “فيرجين آيلاند”، لإخفاء هوية من يقف فعليًا خلف الادعاء بالقضية.

وحصلت محكمة لندن على معلومات من “لانسر” أن خليفة لم يعد العميل الذي وقع على الصفقات.

تسليم السيطرة

ونظرت المحكمة في وثيقة وقعها الشيخ خليفة بنفسه في يونيو 2015 أمام كاتب عدل رسمي في أبوظبي.

وقد أعلن فيها باسمه عن قرار تسليم السيطرة على كل ثروته وإدارتها وجميع ممتلكاته إلى لجنة يرأسها منصور بن زايد .

واعتبر المدعى عليهم في القضية أن وثيقة نقل السلطة على الممتلكات الشخصية لرئيس الإمارات دليل واضح على أن القرارات المتعلقة بممتلكات “خليفة” تأتي في الواقع من اللجنة التي يهيمن عليها “منصور”، الذي يعد بمثابة الذراع الأيمن لولي عهد أبوظبي.

ومنصور هو الذي يسيطر على جهاز أبوظبي للاستثمار، وهو مالك نادي مانشستر سيتي.

كما أنه له علاقة بفضيحة سرقة الصندوق الماليزي، عن طريق جلب أموال بفضل “ضمانات وهمية” تم تنظيمها من شركة “آبار”، التابعة لابن زايد

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى