المشاهيررئيسي

جاكي شان يتبرع بثروته بالكامل للجمعيات الخيرية ويحرم ابنه الوحيد منها

النجم الصيني جاكي شان معروفاً بكونه أحد أيقونات السينما العالمية وواحداً من أكثر الممثلين شهرة وسمعة في العالم.

وهو من أعلى الممثلين أجراً في العالم، إذ تبلغ ثروته 350 مليون دولار، وفقاً لإحصائيات “فوربس”.

ولم يعد تركيز شان على الفنون القتالية التي تميزه، بل إن شان تجاوز الأمر ليشتهر بأسلوبه الكوميدي المميز الذي ساهم في جعله نجماً عالمياً أكبر من أي نجم صيني سبقه.

جاكي شان نادم على تربية ابنه

وذكر موقع “هندوستان تايمز” الأمريكي، أن جاكي شان كشف مؤخراً أنه سوف يتبرع بثروته بالكامل للجمعيات الخيرية، ولن يترك شيئاً لابنه جايسي.

وفسّر جاكي شان هذا القرار قائلاً: “إذا كان ابني قادراً سوف يصنع ماله الخاص بنفسه، أما إذا كان غير قادر فسوف يضيع أموالي التي جنيتها”.

كما عبّر عن ندمه أنه لم يلحق ابنه بالجيش في شبابه، لأن ذلك كان سيساهم في بناء شخصيته.

وأشار الموقع إلى أن جايسي هو الابن الوحيد لجاكي شان من زوجته جوان لين، التي تزوجها عام 1982.

ويعمل جايسي جاكي شان ممثلاً ومغنياً، ولكن عام 2014 أٌلقي القبض عليه بسبب حيازة مخدرات، وقد اعتذر والده بالنيابة عنه بسبب هذه الواقعة.

وقال جاكي شان خلالها: “أنا غاضب بشدة بسبب هذه الواقعة، أتمنى أن يأخذ الشباب من تجربة جايسي عبرة ويبتعدوا تماماً عن المخدرات”.

وأضاف جاكي في بيان رسمي: “لقد فشلت في تعليم ابني وأتحمل المسؤولية كاملة، أنا وجايسي نعتذر للغاية للمجتمع”.

وبعد إطلاق سراح جايسي ظهر مجدداً مع والده، ونشر صورة برفقته بعد جلسة قص شعر.

ما لا تعرفه عن جاكي شان

ولد جاكي شان في 7 أبريل 1954 في هونغ كونغ في الصين. عندما انتقل والداه إلى أستراليا لإيجاد عمل بقي وهو ذو السبع سنوات في هونغ كونغ ليدرس في معهد أبحاث الأوبرا الصيني .

على مدى عشر سنوات درس شان الفنون القتالية والدراما والبهلوانيات بالإضافة الى الغناء، وتم تعريضه لإجراءات تأديبية متضمنة العقاب الجسدي لأدائه الضعيف.

ظهر في فيلمه الأول Big and Little Wong Tin Bar عام 1962، وعندما كان في عمر الثامنة ظهر في عدد من الأفلام الموسيقية.

بعد تخرجه عام 1971 وجد تشان عملاً كبهلواني ومجازف في الأفلام وبرز في فيلم Fist of Fury عام 1972 من بطولة نجم الشاشة الكبير بروس لي.

ذُكر أنه في هذا الفيلم قام بأعلى قفزة في تاريخ صناعة الأفلام الصينية، وبذلك كسب احترام وانتباه لي وأشخاص أخرين.

إنجازات جاكي شان

بعد وفاة بروس لي المأساوية وغير المتوقعة عام 1973، تم اختيار جاكي شان كخليفة محتمل له.

ومثل دور البطولة في سلسة من أفلام الكونغ فو مع الممثل والمخرج لو وي الذي عمل سابقاً مع لي، وأغلب هذه الأفلام كانت غير ناجحة وبذلك انتهى التعاون في نهاية السبعينات.

أصبح جاكي شان الممثل الأعلى أجرًا في هونغ كونغ ونجم دولي ضخم في جميع أنحاء آسيا؛ وقد قام بالسيطرة الكاملة على معظم أفلامه، وكثيرًا ما كان يتولى مهام تتراوح بين الإنتاج والتوجيه وأداء الأغاني الرئيسية.

شاهد أيضاً:كانون ستتوقف عن بيع الكاميرات التي تعمل بالافلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى