رئيسيمنوعات

جريمة اجتماعية.. طفلة ٤ سنوات تتزوج!

كشفت بعض منظمات المجتمع المدني في السودان جريمة اجتماعية ارتكبت بحق طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات كما نشرت وكالة (سونا) السودانية.

ووفق تحريات الوكالة فإن زواج الطفلة قد تم خلال زواج أختها التي تبلغ من العمر 16 عاماً في حفل زفاف مشترك يحمل اسم جريمة اجتماعية جديدة.

وقد دفع ذلك مركز (سيما) للتدريب وحماية حقوق المرأة إلى البحث والتقصي والتبليغ فوراً من خلال إرسال وتسليم مذكرة لوزير العدل نصر الدين عبد الباري والنائب العام تاج السر الحبر والأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عثمان شيبة، تناشد فيها الحكومة السودانية وتطالبهم باتخاذ ما يتناسب مع هذه الخطوة غير المنطقية بشكل عاجل وسريع لإنقاذ الطفلة من جريمة اجتماعية خطيرة.

وطالبت المذكرة أيضاً بإبطال هذه الزواج لما فيه من مخالفات قانونية لا تجوز ولا يمكن قبولها، فالقانون يمنع زواج الطفلات.

وشددت المذكرة على ضرورة معاقبة والدي الطفلتين وكل من اشترك في إتمام هذا الزواج الباطل، إضافة إلى وصفة بأنه جريمة اجتماعية سيحاسب عليها القانون.

واقترحت المذكرة على المسؤولين إضافة تجريم زواج الطفلات ضمن التعديلات في مسار الإصلاح القانوني.

ودعت إلى إطلاق عدة حملات قومية يكون الغرض منها حماية الطفلات ومنع التجريم بهم بأي شكل من الأشكال من خلال رفص كل جريمة اجتماعية بحقهم.

وتم إبلاغ المركز عن هذه الحالة من باب الحفاظ على حقوق الأطفال وتوفير الأمان لهم بما يتفق مع ميثاق الطفل الإفريقي.

ومن خلال تتبع بعض الدراسات الإحصائية التي أعدت قبل عشر سنوات فإن نسبة زواج القاصرات قد بلغت في مناطق الريف في السودان 40% بالمقابل نسبة زواج القاصرات في الحضر 28%.

كما وتسمح بعض القوانين السودانية في نصوصها بالسماح بزواج الفتيات دون سن الثامنة عشر إلى سن العاشرة على أن يسجل الزواج في المحكمة وتنظر المحكمة في هذا الزواج وتتخير الموافقة بما يتناسب مع المصلحة والتوافق في ذلك.

 

انتقادات للأمم المتحدة بعد إزالة التحالف السعودي من “قائمة العار” لحقوق الطفل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى