الخليج العربيرئيسي

جلوبال كونستركشن تشيد بتحسن وضع العمالة في قطر بناءاً على تقرير اصدرته فيفا ووتش

نشرت مجلة جلوبال كونستركشن رفيو مقالاً حول تحسن وضع العمالة الوافدة في دولة قطر بناءاً على تقرير أصدرته مركز الفيفا للأخلاقيات ومراقبة التنظيمات الرياضية المستقلة (FERW) (فيفا ووتش) .

و خلص التقرير الذي جاء بناء على استطلاع أجراه (فيفا ووتش ) للعمال وجدت أن الإصلاحات التي أدخلتها منظمة العمل الدولية (ILO) والضغط من منظمة العفو الدولية لإلغاء نظام الكفالة المكروه للعمالة المكفولة وإدخال حد أدنى للأجور قد أدى إلى تحسينات في حياة القوى العاملة في قطر.

و أشار  التقرير الى أن السلطات في قطر استجابت لكل الملاحظات الخاصة بضرورة تحسين ظروف العمل للعاملين في منشآت كأس العالم.

كما حصل العمال المهاجرين في قطر على أجور أفضل وتحسين الظروف ، وفقًا لتقرير جديد حول التغيرات في ظروف العمل في الدولة الخليجية نتيجة الضغوطات التي مورست من قبل النقابات العمالية و مؤسسات حقوق الإنسان.

وجاء استطلاع مركز الفيفا للأخلاقيات ومراقبة التنظيمات الرياضية المستقلة بعد ورود تقاير تقارير تفيد بأن الآلاف قد لقوا حتفهم في تجهيز البلاد لكأس العالم الذي سيقام في العام المقبل.

و أظهر الاستطلاع بين العمال المهاجرين في دولة قطر تحسناً في الأجور و ظروف السكن و إلغاء نظام الكفالة وتحديد ساعات العمل.

وقال 95 % من العمال المستطلعة آراؤهم أن هناك تحسن في ظروف عملهم و تم زيادة أجورهم و أن تنظيم كأس العالم ساعد على تحسين أوضاع حقوق الإنسان والعمل في قطر.

فيما اعتبر 53٪ من العينة أن الظروف قد تحسنت بالنسبة للبعض ، ويعتقد 16٪ أن القوانين بحاجة إلى إنفاذ أكثر عدلاً ، وقال 13٪ إنهم لم يستفيدوا من التحسينات.

و أشار التقرير أن السلطات القطرية تحركت عام 2017 بعد الدعاية السلبية حول ظروف العمال وأحضرت الاتحاد الدولي للنقابات (ITUC) وكذلك منظمة العمل الدولية للإشراف على الإصلاحات.

و بحسب (FERW) كان اهتمام وسائل الإعلام العالمية بقطر و استجابة الحكومة لمطالبات النقابات العمالية و المؤسسات الحقوقية هو الذي أدى إلى تحسينات.

من جانبه قال روبرت أولد معد التقرير “لقد تمكنا من تحديد ، ثم التحقق من خلال المقابلات مع العمال العاديين ، أنه كانت هناك تحسينات تشريعية وتنظيمية كبيرة في السنوات الأخيرة ، مع شعور جميع العمال المهاجرين بهذه التحسينات ، وليس فقط أولئك الذين يعملون على تطوير ملاعب كأس العالم “.

و أضاف “المنظمة حاولت تحديد الجهة المسؤولة عن هذه التحسينات هل هو الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أو السلطات القطرية أو الجماعات الحقوقية أو أي منظمة أخرى”

للأسف لم نجد أي دليل على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم – فيفا كان جزءاً من هذا التغيير بحسب روبرت أولد ، وأن هذه التحسينات كانت مدفوعة بثلاثة عوامل ، وهي حاكم قطر الأمير تميم بن حمد  ، وكذلك بعض المؤسسات الحقوقية مثل منظمة العفو الدولية ومنظمة العمل الدولية.

و خلص التقرير الى أن الحكومة القطرية نجحت في إدخال الإصلاحات على ظروف العمل للوافدين و التي أدت الى تحسن في مستوى الأجور و تقليل ساعات العمل في فصل الصيف و إلغاء نظام الكفالة و تحسين بيئة العمل و السكن.

إشادة دولية بجهود قطر في حماية حقوق العمالة

إعتبر وفد اللجنة الرياضية في البرلمان الأوروبي أن ما حققته دولة قطر في مجال حقوق العمال رغم التحديات التي يشهدها العالم حاليا يعد نموذجا يحتذى به في منطقة الخليج والعالم ككل.

و أشاد مارك تاربيلا رئيس اللجنة الرياضية بالبرلمان الأوروبي الذي زار قطر الشهر الماضي على رأس وفد من البرلمان الأوروبي ، أن دولة قطر خطت خطوات كبيرة في مجال حقوق العمال في إجراءات الأمن والسلامة وحماية حقوقهم المادية.

وتحسين ظروف عملهم من خلال صرف رواتبهم عن طريق الحسابات البنكية وإلغاء نظام الكفالة وتطبيق الحد الأدنى للأجور وتوفير المسكن المناسب والغذاء الصحي وتوقف العمل تحت الشمس في الصيف وكذلك الأنشطة الرياضية والترفيهية التي تنعكس على العامل نفسه وشركته والدولة ككل، مضيفا أن دولة قطر تسير على الطريق الصحيح في التطوير والإصلاح وتحقيق نتائج أفضل للعمال.

من جانب آخر أشادت وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن يوليو الماضي بالتزام دولة قطر بتنفيذ إصلاحات عمالية واسعة لتحسين حقوق العمالة الوافدة ومنع العمل القسري.

شاهد أيضاً: إشادة أمريكية بجهود قطر في حماية حقوق العمالة الوافدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى