الاقتصادالخليج العربيرئيسي

جماعات حقوقية تطالب بمقاطعة “قمة التسامح العالمية” في الإمارات

دعت أكثر من 20 من منظمات حقوق الإنسان الخبراء المتحدثين في قمة التسامح العالمية لعام 2019 إلى الانسحاب في ضوء الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها الحكومة الإماراتية في اليمن والقمع الكامل للحريات المدنية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت رسالة مفتوحة موقعة من مركز الخليج لحقوق الإنسان ومؤسسة فرونت لاين ديفندرز وPEN الدولية: “قمة التسامح هي أداة أخرى في حملة الإمارات العربية المتحدة لتبييض سجلها في مجال حقوق الإنسان”.

وستستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة القمة العالمية للتسامح لعام 2019 يومي 13 و 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، ووفقًا للحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات العربية المتحدة، “تُظهر محاولة أخرى للتغطية على سجل حقوق الإنسان المروّع في دولة الخليج”.

وأضافت الحملة “2019 أعلنت سنة للتسامح من قبل النظام الإماراتي، بينما يستمر قمع حرية التعبير على نحو متزايد من قبل دولة بوليسية باستخدام تكنولوجيا المراقبة المتطورة المستوردة من المملكة المتحدة”.

ولفتت الحملة إلى تقرير صحيفة نيويورك تايمز الذي كشف عن شروع دولة الإمارات العربية المتحدة في تثبيت برامج التجسس على أجهزة الكمبيوتر التابعة لنحو 1100 معارض وصحفي.

وأضافت المجموعة الحقوقية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها: “لقد عزز النظام الإماراتي ثقافة الصمت التي تعارض فكرة التسامح”.

وسلط الضوء على قضية أحمد منصور الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات “لمجرد ممارسته لحقه في حرية التعبير”.

وأضافت الحملة “بينما وقع المئات ضحايا للاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري والتعذيب والمحاكمات الجائرة في الإمارات، فإن السلطات مسؤولة أيضاً عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي خارج إقليمها”.

وتابعت “منذ اندلاع القتال في عام 2015، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من الأطراف المتحاربة الرئيسية في اليمن. الهجمات التي يشنها التحالف بقيادة الإمارات العربية المتحدة مسؤولة عن مقتل أكثر من 8000 مدني من خلال الاستهداف المباشر وحده.

وكانت مجموعة الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين حول اليمن عبّرت مؤخرًا عن قلقها إزاء الدور الفعال لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الصراع والهجمات العشوائية التي تشنها الإمارات وغيرها من أطراف النزاع ضد المستشفيات ومنشآت المياه والأسواق وغيرها من الأماكن المدنية.

 

135 منظمة تطالب الإمارات بالإفراج عن الناشط الحقوقي أحمد منصور

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى