تكنولوجيا

جوجل توقف مشروع تزويد المناطق المنكوبة بإنترنت المناطيد

أعلنت شركة “ألفابت” مالكة “جوجل” أنها أوقفت العمل بمشروع “لون،” الذي يقضي بتوفير الإنترنت اللاسلكي عبر المناطيد في المناطق المنكوبة، بعدما تبيّن لها أنه يفتقر إلى الجدوى التجارية.

وبعد نحو ثماني سنوات من العمل في المشروع قالت الشركة إن قرارها جاء بسبب كون تكاليف المشروع عالية وتزويد الإنترنت للمستخدمين يحتاج تكلفة أكبر من التي كان مفترض طرحها.

وأوضح المدير التنفيذي لمشروع لون، أليستير ويستغاريث، أن قرار الشركة جاء بسبب عدم القدرة حتى الآن على توفير الإنترنت بأسعار في المتناول.

وقال:”يا للأسف، على الرغم من الإنجازات التقنية الثورية للفريق على مدار السنوات التسع المنصرمة تبيّن أن الطريق إلى الجدوى التجارية أطول بكثير وأكثر خطورة مما كان متوقعاً”.

وأكد أن الشركة لم تتمكن من التوصل إلى جعل التكاليف منخفضة بما فيه الكفاية لبناء مشروع قابل للاستمرار على المدى الطويل.

وأشارت الشركة إلى أن عمليات المشروع ستتوقف في “الأشهر القليلة المقبلة”، آملة في إعادة توزيع موظفي “لون” ضمن “ألفابت”.

وقالت الشركة عبر “تويتر”، إنها ستستمر في تقديم خدمتها التجريبية في كينيا حتى مطلع مارس/آذار المقبل، وستعمل لضمان اختتام العمليات هناك بأمان وسلاسة.

وكان مشروع إنترنت المناطيد الذي أُطلق عليه اسم “لون” قد بدأ تحت مظلة غوغل منذ 10 سنوات تقريباً، لكن بعد ذلك أصبح مشروعًا منفصلًا تحت مظلة ألفابت بعد إنشائها عام 2015.

وتمثل هدف المشروع في تحقيق الوصول إلى شبكة الإنترنت في المناطق النائية والريفية التي تفتقر إلى الخدمات، وتحسين الاتصالات في المناطق المنكوبة في العالم عند الكوارث الطبيعية في المناطق المتضررة.

وتعمل مناطيد “لون” البلاستيكية الشفافة العملاقة بواسطة الألواح الشمسية وتتنقل بفضل أنظمة الذكاء الاصطناعي، التي تتيح لها الوصول إلى مواقع مثالية باستخدام الرياح العالية الارتفاع ، ويمكنها التوقف لأشهر في الموقع المنشود.

ويستخدم المشروع مناطيد على ارتفاع حوالي 32 كيلومترًا لإنشاء شبكة لاسلكية جوية تشبه تقريبًا شبكة الجيل الثالث في السرعة.

وكان من المتوقع أن يتمكن مستخدمو خدمة الاتصال الربط بالشبكة باستخدام هوائي إنترنت خاص بهم، ثم تنتقل الإشارة من خلال الشبكة من منطاد إلى آخر، ثم إلى المحطة الأرضية ثم إلى مزود خدمة الإنترنت، ثم إلى شبكة الإنترنت العالمية.

وكانت “جوجل” تعلّق أمالاً كبيرة على “لون”، بهدف توفير إنترنت منخفض التكلفة لجميع المناطق المنكوبة في أنحاء العالم.

شاهد أيضاً: جوجل تؤجل إطلاق أندرويد 11 وسط احتجاجات أمريكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى