تكنولوجيا

جوجل ستمنع الإعلان عن أي انتصار مبكر لـ الانتخابات الأمريكية

قالت شركة جوجل أنها سوف تحذف تنبؤات الإكمال التلقائي لعملية البحث التي من الممكن تفسيرها على إنها إيماءات لصالح أو ضد أي مرشح أو أي حزب سياسي داخل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي سوف تتم في 3 من شهر نوفمبر القادم.

حيث قالت عملاقة البحث الإلكتروني على مدونة لها: إنها سوف تحذف أي بيانات مرتبطة بطرق التصويت، وحالة

مواقع التصويت، وكذلك شرعية الانتخابات، وذلك لتوفير أمن الانتخابات.

كما إنها تُوصي خاصية الإكمال التلقائي من جوجل بإجراء عمليات البحث اعتماداً على ما يكتبه المستخدم داخل

مربع البحث في متصفح كروم أو على Google.com.

حيث قال (ديفيد جراف) للصحفيين في مكالمة وهو كبير مديري الثقة والأمان في شركة جوجل: ” نريد أن نكون

حذرين للغاية بشأن هذه الأنواع من التوقعات “.

كما أضاف: “في هذه الانتخابات، سيكون للناس آراء قوية، وبالنظر إلى وضع (كوفيد-19)، فإن التغيير مع الانتخابات

سيكون أكثر تحفظاً من حيث الاستفسارات “.

وجاء تحديث السياسة في الوقت الذي تجهز فيه جوجل وكذلك شركات كبرى أخرى مثل فيس بوك وتوتير التي

تعمل على منع أي معلومات مضللة عن الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقد عرضت شركة جوجل أمثلة على العبارات والجمل التي سوف تحظرها، مثل التنبؤ الذي يقول تبرع لأي حزب

أو مرشح، أو تنبؤات مثل يمكنك التصويت عبر الهاتف، وكذلك لا يمكنك التصويت عبر الهاتف.

وقالت نائبة رئيس قسم الهندسة في شركة جوجل (كاثي أدواردز): “لقد كان غير مسبوق إلى حد كبير حجم

تحديات المعلومات خاصة مع انتشار فيروس كورونا”، كما أضافت: “لا نريد إجراء أي تغييرات في السياسة يوم

الانتخابات الأمريكية ، وهذا هدفنا “.

وقالت شركة جوجل: يوجد لديها فريق استخبارات، وهو عبارة عن فريق عالمي يجمع محللين يراقبون جميع

الأحداث الإخبارية التي تدور في 24 ساعة في اليوم، حيث كان هذا الفريق يراقب الادعاءات بخصوص العلاجات

ضد فيروس كورونا.

وأضافت جوجل: أما المجموعة الآن ستقوم بمراقبة وبشكل مكثف يوم الانتخابات حتى تمنع ظهور أية نتائج

للانتخابات بأن تظهر بشكل مبكر في البحث.

حيث قال موقع تويتر: إنه سوف يضع علامة أو سوف يحذف أي معلومات مضللة التي تعمل على هدم الثقة

في يوم الانتخابات الأمريكية، وشمل هذا كل المنشورات التي تدعي الفوز قبل التأكد من النتائج، أو أي منشورات

تستخدم للتحريض على السلوك الغير قانوني لكي تمنع الانتقال السلمي للسلطة.

 

أقرأ أيضاً: أول صورة رقمية في العالم بدقة 3200 ميجا بكسل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى