رئيسيشؤون عربية

حركة النهضة تعلن استمرار دعمها للحكومة رغم استيائها من تصريحات رئيسها

قدّرت حركة النهضة المجهودات التي بذلتها الحكومة التونسية خلال فترة الأيام المائة الأولى منذ منحها الثقة وفي ذات الوقت وجهت حركة النهضة الدعوة للحكومة التونسية لاعتماد الحوار كوسيلة في مواجهة التحديات المختلفة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي الناجمة عن وباء فايروس كورونا المستجد.

ودعت النهضة الحكومة لعمل خطة اقتصادية لانعاش الاقتصاد وتحقيق التضامن الوطني المطلوب والوحدة الوطنية وذلك عن طريق اشراك أكبر قدر ممكن من الأطياف والأحزاب البرلمانية والمؤسسات الوطنية.

وفيما يخص تصريحات رئيس الحكومة الياس الفخفاخ حول مجلس النواب المنتخب من الشعب ورئيس المجلس راشد الغنوشي رأت النهضة أنها تصريحات مسيئة.

وفي الوقت ذاته دعت الحركة لدعم الحكومة، بينما يرفض رئيس الحكومة الفخفاخ توسيع الائتلاف الحاكم وقال إنه لا يوجد قطيعة مع رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي ونحن نتحدث إلى بعض، والغنوشي يقول بما يعتقده مناسباً لحزبه وشخصه وهو رئيس حركة دخلت في شراكة معنا في الحكم.

وكان المكتب التنفيذي للنهضة عبر عن استيائه من تصريحات الفخفاخ في بعض ما ورد من كلامه فيما يتعلق بمجلس النواب ورئيسه الغنوشي.

وبينما يرفض الفخفاخ توسيع الائتلاف الحكومي إلا أن النهضة ترى ضرورة ذلك من أجل المضي قدماً في تنفيذ الاصلاحات ومواجهة المطالب التنموية ضمن خانة التوافق الوطني.

وجددت النهضة الدعوة لكافة القوى والفعاليات الوطنية بدعم الحكومة التونسية ومنحها الفرصة اللازمة لمواجهة التحديات القائمة والمضي قدماً في الإنجاز.

ومن الجدير ذكره أن الائتلاف الحاكم في تونس يتكون من عدة أحزاب تتشارك التمثيل الحكومي أكبرها حزب حركة النهضة ومن ثم حركة الشعب وهي حركة ناصرية وحزب تحيا تونس الليبرالي وأحزاب أخرى ومستقلون.

وقالت النهضة إنها منشغلة الآن فيما يمكن أن يواجه تونس في ظل تطورات فايروس كورونا المستجد بعد ورود أنباء عن احتمالية تشكل موجة ثانية من الوباء.

واختتمت الحركة بأن هذه التحديات تتطلب من الكل التونسي أن يكون على قدر عال من المسؤولية وأن يكون على قدر التحديات وأن يغلب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية وأن يظهر روح التضامن الوطني التي ظهرت أثناء التعامل مع فايروس كورونا في الفترة السابقة.

الغنوشي: تجربة تونس أصبحت أسوأ كابوس للانقلابيين

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق