حركة قناة السويس تتأثر بفيروس كورونا - الوطن الخليجية
الاقتصادرئيسي

حركة قناة السويس تتأثر بفيروس كورونا

قال رئيس هيئة قناة السويس إن القناة البحرية شهدت انخفاضا في الشحن بنحو 10.1 مليون طن الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وقال الجنرال أسامة ربيع إن حوالي 1.601 سفينة مرت عبر المجرى المائي، تحمل 94.8 مليون طن من البضائع.

وأوضح أن الانخفاض كان نتيجة لانخفاض التجارة العالمية والطلب على السلع بسبب عمليات الإغلاق المفروضة بسبب فيروس كورونا، مما أدى أيضًا إلى تعليق الشحنات البحرية.

وأكد المسئول أن مصر حافظت على معدل الشحن عبر القناة  بفضل اعتماد مجموعة من سياسات التسويق والتسعير المرنة التي تهدف إلى دعم العملاء والحفاظ على خدمات القناة التنافسية.

وفي فبراير الماضي، قال مجلس الوزراء المصري إنه سيتم بناء قاعدة عسكرية مصرية جديدة على الحدود الشرقية للبلاد لتأمين قناة السويس.

وأفادت مصادر رسمية مصرية بأن القاعدة الجديدة ستقع في أبو سلطان بمحافظة الإسماعيلية، مضيفة أنها ستبني على مساحة 160 ألف فدان.

ولم تقدم المصادر تفاصيل حول تاريخ افتتاح القاعدة العسكرية المصرية ولا تكلفة بنائها.

وأشارت المصادر إلى أن “القاعدة الجديدة ستؤمن نشاط شحن القناة والأنفاق وكذلك منطقتها الاقتصادية”.

وهناك قاعدتان عسكريتان أخريان في مصر، بما في ذلك محمد نجيب على الحدود الشمالية الغربية للبلاد وبرنيس في الجنوب.

وتم افتتاح قاعدة برنيس على ساحل البحر الأحمر وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكري الشهر الماضي في حفل حضره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وفي الأشهر الأخيرة، ذكر موقع الأمن والدفاع العربي أن النظام المصري كان يبني ثلاث قواعد بحرية جديدة في مواقع استراتيجية على طول البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

وتحارب مصر جماعات متشددة منذ سنوات في شمال سيناء، حيث قُتل مئات من قوات الأمن في الهجمات. في فبراير 2018، أطلقت الحكومة حملة واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب شاركت فيها الشرطة والجيش لسحق المسلحين في مناطق شمال ووسط سيناء وأجزاء من دلتا النيل والصحراء الغربية في البلاد.

 

قاعدة عسكرية مصرية جديدة لتأمين قَناة السويس

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى