enar
الرئيسية / أهم الأنباء / حكومة الوفاق تحذّر من سيطرة حفتر على طرابلس بدعم روسي.. والأمم المتحدة: يتقدم بدعم مرتزقة
قوات حفتر أثناء توجهها للهجوم على طرابلس
قوات حفتر أثناء توجهها للهجوم على طرابلس

حكومة الوفاق تحذّر من سيطرة حفتر على طرابلس بدعم روسي.. والأمم المتحدة: يتقدم بدعم مرتزقة

حذر وزير الخارجية الليبي محمد طاهر سيالة من احتمال دخول اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى طرابلس ، خاصة بعد التدخل الروسي الأخير في ليبيا.

وأوضح سيالة خلال مقابلة صحفية أن التصعيد المستمر في ليبيا يرجع إلى دعم المرتزقة الروس لخليفة حفتر في قصف طرابلس بوسائل مختلفة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر سيؤدي إلى وقوع إصابات بين المدنيين ونزوح الآلاف من المهاجرين إلى الشواطئ الأوروبية.

وقال: “أنا أعيش في طرابلس ويعتقد الكثيرون أنه لا يمكن الاستيلاء عليها. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي الفوضى إلى تفاقم الوضع في المدينة، لذلك يسأل الجمهور في المدينة الآن: لماذا لا يفعل المجتمع الدولي الذي عمل على حماية المدنيين في عام 2011 نفس الشيء الآن؟”.

وأشار إلى أن ما يقوله الروس حول دعمهم لمبادرات الأمم المتحدة لا يمكن اعتباره أمرًا مفروغًا منه لأن المشكلة تكمن في المراوغة الروسية، حيث تعلن موسكو عن أمر وتفعل مسألة مختلفة تمامًا.

وأضاف “أعتقد أن ليبيا لها أهمية استراتيجية بالنسبة لروسيا. إنهم يريدون تشديد قبضتهم على أراضينا، وربما يعملون على استراتيجية لا يمكن تنفيذها حاليًا، وهذا هو السبب في أن تكتيكاتهم تفكر حاليًا في استخدام المرتزقة فقط”.

من جانبه، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة إن “الدعم الروسي” لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر كثف من هجومه على طرابلس خلال الأيام القليلة الماضية، محذرا من أن هذا قد يتسبب في “حمام دم” في عاصمة ليبيا.

وأوضح سلامة أن القوات العسكرية الروسية، التي يطلق عليها “المرتزقة أو المقاولين الشباب”، ساهمت في تغيير التوازن الاستراتيجي، مشيرًا إلى أنه “منذ انضمام الروس إلى قوات حفتر، استعاد الهجوم على طرابلس قوته”.

وأضاف “في الأيام العشرة الأخيرة، انتقلت الحرب إلى المنطقة الحضرية في العاصمة. لا أستبعد احتمال حدوث مأزق جديد أو تقدم ساحق، وإذا استمر هذا، فستحدث المزيد من الإصابات بين المدنيين والمزيد من النازحين والمزيد من المعاناة”.

ولم يستبعد سلامة أن الدخول المفاجئ لقوات حفتر إلى طرابلس سيعيق جهود الإعداد لمؤتمر برلين الدولي حول ليبيا.

وأضاف “سيكون هناك حمام دم، ووضع فظيع من قتال الشوارع والمجازر التي لا توصف، وتدمير في قلب المناطق الحضرية. لذلك، من الضروري تسريع الأمور. يجب أن تفرض طريقة الحوار نفسها على الفور لوقف الحرب”.

وذكر أنه “في هذه الساعات، اشتد القتال بعدد من الغارات الجوية على العاصمة الليبية، وقوات حفتر تتقدم”.

وتستعد ألمانيا منذ أسابيع لمؤتمر حول ليبيا يجمع الأطراف الدولية المؤثرة في الملف الليبي لمناقشة حل سياسي ينهي النزاع في البلاد بعيدًا عن الحلول العسكرية. من المتوقع عقد المؤتمر في النصف الثاني من شهر ديسمبر أو مطلع العام المقبل.

 

بعد شحنة أسلحة إماراتية لحفتر.. مجلس الأمن يدعو للالتزام بحظر الأسلحة على ليبيا

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

قوات تركية مشاركة في العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

أردوغان: سنُبعد قوات النظام عن مراكز المراقبة التركية في إدلب هذا الأسبوع

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء إن تركيا تعتزم إبعاد قوات النظام السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *