المشاهيررئيسي

حلا نورة:”لأول مرة أشعر بالندم وخجلانه من حماقاتي التي ظلمت بها نفسي”

الممثلة والمغنية السعودية حلا نورة تعلن بكل جرأة عن شعورها بالندم من بعض الحماقات التي ارتكبتها سابقًا على حد قولها. وتصرح بإن الإعتراف بالخطأ فضيلة وهذا يدل على السلام الداخلي.

ونشرت حلا عبر حسابها في إنستغرام مقطع أدائها لأغنية “مدلل”، التي سبق وأن قدمتها في عام 2009.

ورافقت الفيديو بتعليق جاء فيه: “لأول مرة أشعر بالندم وخجلانه من حماقاتي التي ظلمت بها نفسي وكل شيء موثق بتاريخ اليوتيوب وصعب أمسحه”.

وأضافت: “ولكن أيقنت أن الإنسان خطّاء ومو معصوم عن الخطأ وهذا درس ليتعلم من أخطائه، أنا من الآن وصاعدا سأبدأ من جديد، طموحي كبير واصل لفضاء النجوم، أطمح للتطوير في كل شيء يخص حياتي الفنية والإعلامية والسوشال ميديا“.

وختمت منشورها قائلة: “أوعد نفسي لن أقع في الأخطاء مثل مافعلت سابقا، الاعتراف بالخطأ فضيلة وهذا يدل على قوة سلامي الداخلي وتصالحي مع نفسي”.

تعليق الجمهور على المنشور

وتفاعل جمهور الفنانة السعودية مع منشورها، حيث دعمها البعض بكلمات إيجابية وتحفيزية،وكلها حب .

وجاء في التعليقات: ” بالعكس والله وإنك مزيونة وحلوة والي بيدخل اليوتيوب عشان يدور سيئات الناااس يدور في نفسه راح يلاقي كثييير ترا واحنا بشر مافي احد نازل من السماء بدون ذنوب وأخطاء”.

وقالت متابعة أخرى: “لا واللله حرام لاتقولين جذي تهبليييين حيل و بالعكس هاذي مراحل من عمرج حلو انها تكون موجوده و تشوفينها بعدين”.

نبذة عن حلا نورة

يُشار إلى أن حلا نورة بدأت مشوارها في الغناء عام 2008 واتجهت بعدها إلى التمثيل، إلا أنها تعتبر من الشخصيات المثيرة للجدل بسبب تصرفاتها وتصريحاتها الجريئة، بحسب جمهورها.

وكانت حلا نورة قد أكدت انفصالها عن زوجها، الذي ارتبطت به منذ عام 2013 وهو من خارج الوسط الفني، لكن بعد شهر واحد وخلال إجابتها عن تساؤلات الجمهور حول سبب تواجدها في الكويت، قالت إنها إلى جانب زوجها الكويتي، الذي لا تستطيع الإستغناء عنه، لتكون قد أعلنت عودتها إليه.

أزمة حلا نورة مع والدتها

في أواخر عام 2018 أعلنت وفاة والدتها، لكن المفاجأة التي صدمت الجميع هو ظهور والدتها في مقطع فيديو، مؤكدة أنها ما زالت حية.

خلال أزمتها مع والدتها، دافع عنها خالها، إذ علق على الأزمة قائلًا: “القصة لا تعرفونها، وأي واحد يسب أو يشتم ابنة أختي حلا السعودية فرجائي منكم ألا تسبوا أو تعلقوا، فأنتم لا تعرفون القصة فهذه أختي لا تستاهل الدفاع عنها.. حلا ما قالت عنها إنها متوفاة إلا لسبب هي تعرفه وأنا أعرفه.. فأنا قلبًا وقالبًا مع حلا نورة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى