الاقتصادرئيسي

حمد بن جاسم يطالب بتشريعات تحمي الاستثمارات في دول الخليج

طالب الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق بوضع تشريعات تحصن الاستثمارات في دول الخليج .

وقال الشيخ حمد بن جاسم إن من شأن تلك التشريعات أن تحمي الاستثمارات في دول الخليج لمنع الكوارث التي سببها الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر قبل نحو 3 سنوات.

وقال المسؤول القطري السابق: “بعد المصالحة الخليجية والمصرية، يجب التركيز على الجوانب الاقتصادية والاستثمارية في ظل الظروف الاقتصادية الحالية لدول المنطقة. فهناك فرص واعدة في بعض هذه الدول”.

واستطرد بن جاسم في سلسلة تغريدات على صفحته الموثقة في موقع تويتر، أن تحقيق هذا الأمر “يحتاج إلى تشريعات قانونية مناسبة لتحصين الاستثمارات حتى لا تتعرض لأي إشكالات معوقة مثلما حصل من بعض الدول”، يقصد رباعي الحصار ضد قطر.

وأكد بن جاسم أن تلك الأزمة “جعلت الاستثمارات في دول الخليج في مهب الريح”.

وقال الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني إن “المصالح المشتركة تقتضي إبعاد الاستثمارات عن أي تأثيرات سياسية سلبية، وأن يرسخ احترام الاستثمارات بوجود التشريعات التي تحمي الاستثمار قانونياً”.

وكانت أكدت وكالة اقتصادية تسلط الضوء على المال والأعمال أن المصالحة الخليجية ستحفز سوق الاستثمارات في المنطقة بعد سنوات من القطيعة.

وأوضحت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني أن عودة العلاقات الخليجية ومصر مع قطر بعيد المصالحة الخليجية سينشط سوق الاستثمارات .

وذكرت الوكالة أن سوق السياحة والسفر والعقارات سترفع من سوق الاستثمارات جراء المصالحة الخليجية ، كما ستحفز التعاملات التجارية.

التجارة بين الدول الأعضاء

وذكرت الوكالة أن التجارة بين الدول الأعضاء تعتبر محدودة نسبيا، نظرا للتركز شبه الموحد لصادرات النفط بخلاف نقص الزراعة أو قطاعات التصنيع القوية في المنطقة.

ورغم المصالحة الخليجية إلا أن ستاندرد آند بورز رجحت استمرار الضرر الذي أحدثته مقاطعة قطر التي دامت ثلاث سنوات، على التماسك السياسي لدول الخليج والتأثير على الاستثمارات .

وفي 5 يناير الجاري عقدت القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات.

وجاء انعقاد القمة، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات المصالحة الخليجية .

اقرأ أيضًا: وكالة ائتمان: سوق الاستثمارات سيقفز بالمنطقة عقب المصالحة الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى