enar
الرئيسية / أهم الأنباء / خالفت القانون الدولي وموقفها الثابت منذ 4 عقود.. الولايات المتحدة تقر بشرعية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

خالفت القانون الدولي وموقفها الثابت منذ 4 عقود.. الولايات المتحدة تقر بشرعية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية

أيدت الولايات المتحدة فعليًا يوم الاثنين حق إسرائيل في بناء مستوطنات يهودية في الضفة الغربية المحتلة وتخلت عن موقفها المستمر منذ أربعة عقود القائل إنها “تتعارض مع القانون الدولي”.

وكان إعلان وزير الخارجية مايك بومبيو بمثابة انتصار لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي يكافح من أجل البقاء في السلطة بعد انتخابات إسرائيلية غير حاسمة هذا العام، كما تعد ضربة للفلسطينيين.

وقال بومبو إن التصريحات الأمريكية بشأن المستوطنات في الضفة الغربية – التي استولت عليها إسرائيل خلال حرب عام 1967 – كانت غير متسقة، قائلاً إن الرئيس الديموقراطي جيمي كارتر في عام 1978 وجد أنها غير متسقة مع القانون الدولي، وقال الرئيس الجمهوري رونالد ريغان عام 1981 إنه ينظر إليها على أنها غير شرعية بطبيعتها.

وقال بومبيو للصحفيين في وزارة الخارجية الأمريكية “إنشاء مستوطنات مدنية إسرائيلية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي”، مما أثار انتقادات فلسطينية رفيعة المستوى.

وقالت الرئاسة الفلسطينية إن القرار الأمريكي باطل ومرفوض ومدان ويتعارض كليًا مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

أما حركة حماس فقالت إنها مخالفة صارخة لكل مبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتأكيد جديد على مشاركة الإدارة الأمريكية في العدوان على الفلسطينيين وحقوقهم.

وذكرت أن إقامة المستوطنات جريمة حرب حقيقية، فالاحتلال طرد أصحاب الأرض الأصليين، ثم سرقها وأقام عليها مستوطنات بالقوة، وجاء بسكان من أصقاع الأرض.

وإعلان ترامب الجديد هو المثال الرئيسي الثالث الذي تقف فيه إدارة ترامب إلى جانب إسرائيل وضد المواقف التي اتخذها الفلسطينيون والدول العربية حتى قبل الكشف عن خطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي طال انتظارها.

في عام 2017، اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وفي عام 2018، افتتحت الولايات المتحدة رسميًا سفارة في المدينة. كانت سياسة الولايات المتحدة في السابق هي أن يتم تحديد وضع القدس من قبل أطراف النزاع.

وفي آذار (مارس)، أقر ترامب بضم مرتفعات الجولان السورية إلى إسرائيل.

وربما تكون خطوة ترامب مصممة لمساعدة نتنياهو وهو يكافح من أجل البقاء في السلطة.

ووصلت السياسة الإسرائيلية إلى طريق مسدود بعد إجراء انتخابات غير حاسمة هذا العام. حصل حزب “أزرق أبيض” بزعامة قائد الجيش السابق بيني غانتس على نفس مقاعد نتنياهو تقريبًا في أعقاب الانتخابات التي أجريت في سبتمبر، وكافح الزعيمان جاهدين لتشكيل تحالف حاكم.

 

إسرائيل: سنسمح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى ونغيّر الأمر الواقع

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

أحد عناصر فريق القتلة السعودي الذي قتل خاشقجي

تطوّر نوعي.. مجلس النواب الأمريكي يحدد مهلة للاستخبارات لكشف أسماء قتلة خاشقجي

اتخذ البحث عن المساءلة في وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي خطوة إلى الأمام هذا الأسبوع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *