enar
الرئيسية / أهم الأنباء / خامنئي يدعم رفع سعر البنزين في إيران ويلوم “الأعداء” على “التخريب”
علي خامنئي
علي خامنئي

خامنئي يدعم رفع سعر البنزين في إيران ويلوم “الأعداء” على “التخريب”

دعم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يوم الأحد رفع أسعار البنزين والتي أثارت احتجاجات في أنحاء إيران، محملا معارضي الجمهورية الإسلامية وأعداء أجانب مسؤولية “التخريب”.

وقال: “لا شك أن بعض الناس يشعرون بالقلق من هذا القرار، لكن أعمال التخريب والحرق العمد تتم بواسطة مثيري الشغب وليس شعبنا”.

وأضاف أن “الثورة المضادة وأعداء إيران يدعمون دائمًا التخريب وانتهاكات الأمن ويواصلون ذلك”.

وقالت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام الاجتماعية الإيرانية إن قوات مكافحة الشغب وقوات الأمن اشتبكت مع المتظاهرين يوم السبت في طهران وعشرات المدن في جميع أنحاء البلاد، وذلك بعد يوم من قيام الحكومة بزيادة سعر البنزين.

وقال مسؤولون يوم السبت إن شخصا قتل في مدينة سرجان بجنوب شرق البلاد، في حين أشارت تقارير وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدة وفيات أخرى مع تحول الاحتجاجات إلى قضايا سياسية.

وأفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أنه تم منع الوصول إلى الإنترنت في إيران بعد الاحتجاجات بأمر من مجلس أمن الدولة.

وقال خامنئي: “لسوء الحظ، حدثت بعض المشكلات وفقد عدد من الأشخاص حياتهم ودُمرت بعض المراكز”.

وذكر أن الزيادة في أسعار البنزين تستند إلى رأي الخبراء ويجب تنفيذها، لكنه دعا المسؤولين إلى منع ارتفاع أسعار السلع الأخرى.

وأعلنت الحكومة الإيرانية يوم الجمعة أن سعر لتر البنزين العادي ارتفع إلى 15،000 ريال (12.7 سنت أمريكي) من 10،000 ريال، وتم تحديد الحصص الشهرية لكل سيارة خاصة بـ60 لترا.

وأثار هذا الإجراء من قبل المجلس الاقتصادي الأعلى لصنع القرار الغضب في جميع أنحاء البلاد.

واحتج مئات الأشخاص على ارتفاع الأسعار في مناطق من بينها مدينة مشهد الشمالية الشرقية، وفي مقاطعة كرمان الجنوبية الشرقية، ومقاطعة الأحواز الغنية بالنفط، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية.

وواجهت إيران ضغوطًا اقتصادية منذ العام الماضي عندما سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني وأعاد فرض العقوبات على البلاد.

ويعتمد الإيرانيون بشكل أساسي على السيارات أو سيارات الأجرة للوصول إلى المدن والبلدات.

وقالت الحكومة إن تكلفة استخدام سيارات الأجرة والنقل العام لن تتغير، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

وقال وزير النفط بيجان زانجانه للتلفزيون الحكومي يوم الجمعة إن الإجراء يهدف إلى “كبح جماح الاستهلاك المتزايد وتصدير البنزين ومساعدة الأسر المحتاجة”.

وقالت الحكومة إنه من المتوقع أن تجمع هذه الخطوة حوالي 2.55 مليار دولار سنويًا للحصول على إعانات إضافية لـ 18 مليون أسرة أو حوالي 60 مليون إيراني من ذوي الدخول المنخفضة.

ويشعر الكثير من الإيرانيين بالإحباط بسبب الانخفاض الحاد في قيمة عملتهم وارتفاع أسعار الخبز والأرز وغيرها من المواد الغذائية الأساسية منذ فرض العقوبات الأمريكية.

 

مقتل شخص خلال احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الوقود في إيران

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

مصدر: الإطاحة برئيس ديوان السيسي بـ”بهدوء”

شهد ديوان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تغييراً هائلاً، إذ تم استبدال رئيسه اللواء أركان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *