الاقتصادالخليج العربيرئيسي

خبراء الأمم المتحدة: محمد بن سلمان اخترق هاتف جيف بيزوس

أعلن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفي أن ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان اخترق هاتف جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون “على الأرجح”.

وقالت أغنيس كالامارد إن التحقيق الجنائي في القضية، الذي أجرته شركة FTI Consulting شامل وقوي للغاية، لأنها أجرته كجزء من تحقيق FBI.

وأكدت كالامارد أن فريقها استعرض التقرير مع خبرائهم وتوصل إلى أن السعودي محمد بن سلمان اخترق هاتف جيف بيزوس .

وأضافت “لقد تلقينا التقرير قبل بضعة أشهر وخلال الأسابيع القليلة الماضية، استشرنا خبراءنا المستقلين، الذين راجعوا النتائج وعمل التحقيق الجنائي الأولي”.

وتابعت “وقد خلصوا، بعد تبادل الخبراء، إلى أن المصدر الأكثر احتمالا لاختراق هاتف السيد بيزوس كان بالفعل رسالة واتساب مُنشأة من حساب مملوك لولي عهد المملكة العربية السعودية.”

وأشارت إلى أن الأدلة المقدمة كانت تقنية للغاية، وقالت: “فور استلام ملف الفيديو من حساب واتساب هذا، تصرف الهاتف بطريقة مختلفة تمامًا عما كان عليه قبل استلام تلك الرسالة وبوجه خاص البيانات التي يتم تصديرها من ذات الهاتف”.

وأفادت العديد من وسائل الإعلام بما في ذلك الجارديان، وفاينانشال تايمز، وديلي بيست يوم الثلاثاء الماضي أن محمد بن سلمان اخترق هاتف جيف بيزوس في مايو 2018 عندما أرسل فيديو عبر واتساب محملاً ببرامج التجسس في محاولة لاستخراج الملفات من هاتف بيزوس.

ويمتلك بيزوس أيضًا صحيفة واشنطن بوست اليومية الأمريكية، حيث اعتاد الصحفي جمال خاشقجي على كتابة أعمدة تنتقد سياسات بن سلمان القمعية قبل اغتياله من قبل عملاء سعوديين في اسطنبول.

وقال مقررو الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن النتائج الأولية التي توصلوا إليها تشير إلى أن بن سلمان متورط في الجهود المبذولة لاختراق هاتف بيزوس في محاولة لسحق تقارير واشنطن بوست عن المملكة العربية السعودية.

وقالت كالامارد وديفيد كاي، المقرر الخاص المعني حرية التعبير، في بيان مشترك: “المعلومات التي تلقيناها تشير إلى احتمال تورط ولي العهد في مراقبة السيد بيزوس، في محاولة للتأثير، إن لم يكن إسكات تقارير واشنطن بوست عن المملكة العربية السعودية”.

وأضافا أن “القرصنة المزعومة لهاتف السيد بيزوس، وهواتف الآخرين، تتطلب إجراء تحقيق فوري من قبل الولايات المتحدة وغيرها من السلطات ذات الصلة”.

وبعد ساعات من انكشاف الفضيحة، وصفت سفارة المملكة العربية السعودية في المملكة المتحدة المزاعم بأنها “سخيفة” على موقع تويتر.

وأضافت السفارة “ندعو إلى إجراء تحقيق في هذه الادعاءات حتى نتمكن من كشف كل الحقائق”.

وكان المسؤولون السعوديون استخدموا نفس النمط بعد مقتل خاشقجي، إنكار فوري تلاه دعوات لإجراء تحقيق.

الرئيس التنفيذي لشركة “وي وورك”: يمكنني توجيه بن سلمان!

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى