رئيسيشؤون دولية

خبراء دوليون يحذرون من الأسوأ.. والصحة العالمية تدعو إلى الاستعداد للوباء القادم

حذر خبراء دوليون من تداعيات وباء أشد سوءًا على البشرية من جائحة كورونا في حال استمر ضعف الاستعدادات في دول العالم لمواجهته.

وطالب الخبراء الأعضاء في مجلس الإشراف على التأهب العالمي بالتعاون وتمويل طويل الأجل في التحضير والاستعداد بما يلزم لمواجهة الأوبئة.

وقال المجلس إن العالم إذا لم يستفد مما جرى في جائحة كورونا ولم يوظف الموارد والوسائل بشكل مناسب فإن الوباء القادم سيكون أكثر تدميراً.

وأكدت رئيسة المجلس غرو برونتلاند إن تأثير فيروس كورونا “كان أسوأ مما كنا نتوقعه، ولم يتم اتخاذ التدابير التي أوصينا بها حتى الآن.”

وأضافت برونتلاند: “لللأسف، لقد تحققت أسوأ مخاوفنا بشكل مأساوي وكارثي.”

وأشار المجلس في تقريره إلى إخفاق جماعي للزعماء السياسيين في الاستماع للتحذيرات والاستعداد لتفشي وباء جعل العالم “في حالة فوضى.

وأكد أن “الاستثمارات المالية والسياسية في التأهب لم تكن كافية، وها نحن ندفع الثمن جميعًا”.

وبين أن “العالم كان أمامه فرصة لاغتنامها، وكانت هناك دعوات عديدة للتحرك خلال العقد الماضي، لكن لم يحدث التغيير المطلوب.”

وأكد أن عدم الاستفادة من دروس جائحة كورونا أو توفير الموارد اللازمة يعني أن الوباء التالي القادم لا محالة، سيلحق دمارا أكبر.

تحذيرات وتقاعس

وكانت اللجنة حذرت في تقرير صدر العام الماضي وقبل أشهر من انتشار فيروس كورونا من وباء سريع الانتشار بسبب مرض تنفسي فتاك.

ونبهت من أن هذا الأمر قد يتسبب في مقتل ملايين البشر ويلحق ضرراً بالغاً في الاقتصاد العالمي.

ودعا المجلس مجدداً قادة العالم إلى تحمل المسؤولية والمشاركة في زيادة التعاون والتخطيط للتمويل طويل الأجل للاستعداد لأي وباء مقبل.

واقترح عقد قمة برعاية الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي لمناقشة إطار عالمي للاستعداد للطوارئ وكيفية الاستجابة لها.

والمجلس هيئة رقابة مستقلة أنشأتها منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي في عام 2018.

في غضون ذلك، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تتدروس أدهانوم غيبريسوس دول العالم إلى الاستعداد بشكل أفضل للوباء القادم”

وقال غيبريسوس إن وباء كورونا لن يكون الأخير، “فالتاريخ يعلمنا أن تفشي الأمراض والأوبئة هو حقيقة من حقائق الحياة.

وأضاف “لكن عندما يأتي الوباء التالي، يجب أن يكون العالم جاهزا، أكثر استعدادا مما كان عليه هذه المرة”.

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 29 مليوناً ووفاة ما يزيد عن 920 ألف إنسان منذ انتشار الفيروس أواخر العام الماضي.

اقرأ أيضاً:

موجة ثانية من فايروس كورونا قادمة!

وباء كورونا “سيقود لمزيد من الصراعات حول العالم”

الصحة العالمية: آمال بإنهاء وباء كورونا خلال عامين

توزيع لقاح كورونا حول العالم يتطلب 8 آلاف طائرة

 

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى