الاقتصادالخليج العربيرئيسي

خبراء في واشنطن يناقشون تزويد الإمارات والسعودية جماعات إرهابية في اليمن بالسلاح

واشنطن – أقام مركز نيويورك لشؤون السياسة الخارجية لجنة مناقشة في كلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة بعنوان “خيانة من قبل حليف: مصالح الأمن القومي الأمريكي في الشرق الأوسط”، ناقش فيه تزويد الإمارات والسعودية جماعات إرهابية في اليمن بالسلاح .

وتطورت المناقشة حول الإرهاب في الشرق الأوسط مع التركيز بشكل خاص على دول مجلس التعاون الخليجي في ضوء الصراع اليمني وصعود الإرهاب.

وأدار الحدث السفير السابق، بوني جينكينز، وشارك في النقاش خبراء السياسة الخارجية: باسمة الغصين، وإدوارد جوزيف، والدكتور جيفري ستايسي.

وركزت باسمة الغضين على إثارة ثلاثة مخاوف تتعلق ببيع الولايات المتحدة الأسلحة لأبوظبي والرياض و تزويد الإمارات والسعودية جماعات إرهابية في اليمن بالسلاح ، واستخدام الأسلحة في انتهاكات حقوق الإنسان، وتداخل ذلك مع التطورات الإقليمية.

وذكرت أن “الولايات المتحدة تبيع أسلحة بقيمة 8 مليارات دولار للسعودية والإمارات العربية المتحدة، ويتم بيع بعضها لأعداء الولايات المتحدة بما في ذلك القاعدة وغيرها من الجماعات الشائنة في اليمن، وفقا لتحقيق سي إن إن”.

وقالت: “يتم استخدام العديد من هذه الأسلحة لارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان”.

وأضافت “ويتداخل هذا مع الديناميات الإقليمية الأوسع في الشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بإيران وحوافزها المتغيرة للحصول على قدرات نووية”.

وركز إدوارد جوزيف على دور ليبيا في هذا الموضوع، لكنه شمل أيضًا لاعبين آخرين في المنطقة بما في ذلك مصر والبحرين وتركيا. كما أكد أن هذا الموضوع لا يمكن اختزاله في جانب واحد، إذ تلعب الجهات الفاعلة الداخلية والخارجية دورًا في هذه القضية إلى جانب اهتماماتها الخاصة المتميزة.

وركز جيف ستايسي على دور إيران في هذا الموضوع ووصف اغتيال قاسم سليماني بأنه “غير حكيم، وليس مبررًا”.

وصنّف ستايسي الوضع مع إيران على أنه “الأزمة التي ما زالت مستمرة”. واستعرض أيضًا الصفقة النووية، الانتخابات الإيرانية والاحتجاجات في البلاد، وروسيا، والانتخابات الأمريكية القادمة، والتي تشكل تأثيرًا على مصالح الأمن القومي الأمريكي في المنطقة.

وأعقب مناقشة هذه الموضوعات مداخلات وأسئلة من طلبة الجامعات الأمريكية ومتخصصون في السياسة الخارجية في جميع أنحاء منطقة واشنطن العاصمة وغيرها.

 

فيديو: لقطات مسربة لشحنة أسلحة أمريكية تصل اليمن رغم اعتراضات الكونغرس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى