enar
الرئيسية / أهم الأنباء / خوفًا من الاحتجاجات ضد السيسي.. القاهرة تلغي دربي كرة القدم!
مباراة بين الأهلي والزمالك في القاهرة
مباراة بين الأهلي والزمالك في القاهرة

خوفًا من الاحتجاجات ضد السيسي.. القاهرة تلغي دربي كرة القدم!

أثار قرار السلطات المصرية إلغاء ديربي القاهرة بسبب مخاوف من الاحتجاجات ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي الغضب العام، حيث وصف مسؤول من فريق متأثر القرار بأنه “سخيف”.

وكانت الإثارة تتصاعد بين مشجعي الأهلي والزمالك، اللذين كان من المقرر أن يتواجها في دربي القاهرة مساء السبت.

ولكن يوم الأربعاء، أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم (EFA) أن المباراة بين أكبر ناديين في البلاد تأجلت حتى موعد غير محدد، وذلك بناءً على طلب من مسؤولي الأمن بسبب المخاوف من اندلاع الاحتجاجات في القاهرة ومدن أخرى.

وقال عضو في الإدارة العليا للأهلي: “من العبث التأجيل”.

وأكد أنه قبل هذا التأجيل، قرر المسؤولون بالفعل عدم السماح للجماهير بالدخول إلى الاستاد في حي مدينة نصر بالقاهرة، والذي يضم العديد من مقرات الجيش والشرطة.

وقال “هذا استاد مضمون بشدة من قبل الشرطة والجيش والشرطة العسكرية”. “بالإضافة إلى ذلك، سيتم عقده بدون وجود عضو واحد من الجمهور، وسيتم مرافقة اللاعبين من وإلى نواديهم تحت إشراف الشرطة”.

ويأتي التأجيل بعد أسابيع من انتهاء مباراة كأس السوبر بين الفريقين في 20 سبتمبر باحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، أشعلها محمد علي، المقاول العسكري المصري الذي تحول إلى معارض في المنفى.

وفي الأسابيع السابقة، نشر مقاطع فيديو له يكشف فيها عن أنشطة فساد قام بها السيسي رآها بعينه، وهو ما أدى إلى فضيحة في البلاد.

وكانت تلك المباراة لعبت قبل موعدها بساعة بناءً على طلب مرتضى منصور، مدير نادي الزمالك، وهو مؤيد للسيسي بشدة وعضو في البرلمان، مما جعلها تتزامن مع الوقت الذي دعا فيه علي في الأصل إلى بدء الاحتجاجات.

ورد علي على التأخير بإخبار أنصاره ببدء المظاهرات بعد المباراة.

وأعقبت احتجاجات 20 سبتمبر احتجاجات أخرى في الأسبوع التالي؛ تم إخمادها بسرعة من قبل السلطات، التي اعتقلت أكثر من 3000 في حملة على المعارضة.

وفي الوقت نفسه، واصل علي إصدار مقاطع الفيديو الخاصة به داعيًا إلى احتجاجات.

على الرغم من لقطات المتظاهرين الغاضبين الذين دعوا إلى رحيل السيسي، فإن الحكومة المصرية ووسائل الإعلام المؤيدة للدولة تؤكد أن مظاهرات 20 سبتمبر كانت مجرد احتفالات من مشجعي الأهلي بعد فوز فريقهم على الزمالك.

وقال مصدر أمني لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني إن جهاز الأمن القومي اتصل بالاتحاد المصري لكرة القدم هذا الأسبوع لمنع أي احتفالات في الشوارع، خوفًا من “استخدام هذه الاحتفالات للترويج لوجود احتجاجات أو غضب في القاهرة وغيرها”.

لكن القرار نفسه أثار غضب جمهور كرة القدم.

“إنهم خائفون جدا”

محمد إسماعيل (29 عامًا)، من محبي الزمالك وكان عضوًا في فريق أولتراس وايت نايتس، وهي مجموعة متشددة من المشجعين المحظورين من الدولة المصرية، قال إن القرار يعكس خوف الحكومة.

وأضاف إسماعيل “إنهم خائفون لدرجة أنهم لا يستطيعون استضافة مباراة دربي في استاد يبعد فقط مترين عن مقر قوات الحرس الرئاسي”.

وأضاف “نظام تافه وضعيف لأن هذا لا ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد. ألقوا القبض على الجماهير، وتاجروا في اللعبة، لكنهم ما زالوا خائفين”.

ورد الأهلي برفضه لعب أي مباريات قبل مباراته مع الزمالك.

وسيلعب الزمالك يوم السبت فريق المقاولون، وقال منصور هذا الأسبوع إنه “يقدر الدولة ومؤسساتها ولا يريد أن يسبب أي مشاكل في الفترة المقبلة”.

ومع ذلك، يشعر الآخرون المشاركون في كرة القدم المصرية بالقلق من أن التأجيلات تمثل مشكلة بالنسبة لسمعة البلاد الدولية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مقدم التلفاز المشهور وعضو سابق في جمعية التعليم للجميع أحمد شبير في برنامجه التلفزيوني إن المباراة ستقام “في نهاية الجولة الأولى من الدوري أو قبل بدء الجولة الثانية”.

وقال “إن أوامر سلطة الدولة هي الأولوية الرئيسية، ولن نفعل أي شيء لتحدي ذلك”.

ومع ذلك، خلال برنامجه الإذاعي صباح يوم الخميس، قال اللاعب السابق إن التأخير قد يعرض للخطر الخطوات الإيجابية التي اتخذ في السنوات الأخيرة لاستئناف نشاط كرة القدم في مصر.

ومُنع مشجعو كرة القدم المصريون من حضور مباريات الدوري لمدة ست سنوات بعد اشتباكات في مدينة بورسعيد في عام 2012 أدت إلى وفاة 74 من مشجعي الأهلي.

وقال عضو مجلس إدارة النادي الأهلي: “لقد نجحنا في تنظيم كأس أفريقيا للأمم وإقناع العالم، واستطعنا استضافة بطولات الشباب الدولية، وتمكنا من السماح لآلاف المعجبين بالعودة إلى الملاعب”.

واستدرك “لكن ما يحدث يجعل مصر تبدو سيئة في وسائل الإعلام وعلى الساحة الدولية، ويجعل الاتحاد يبدو وكأنه دمية في يد الدولة، وليس صانع قرار مستقل”.

وأضاف “حتى من وجهة نظر أخرى، كيف يمكن للمستثمرين والفرق الدولية أو حتى الحكام الأجانب الموافقة على المجيء إذا كانوا يعلمون أن الدولة أرجأت مباراة دربي خشية بعض المحتجين؟”.

 

الزمالك بطلًا لكأس مصر بأرقام قياسية

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الفيديو الترويجي قال إن المغالاة لأي جهة على حساب الوطن يعتبر تطرفًا

انتقادات لفيديو ترويجي سعودي يصنف النسوية ضمن الأفكار متطرفة.. تعرف على باقي الأفكار!

يصور شريط فيديو ترويجي نشرته وكالة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية النسوية ضمن الأفكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *