الخليج العربيرئيسي

دعوة ريال مدريد لإلغاء تعاون مع الرياض لـ”انتهاك حقوق الناشطات السعوديات”

طالبت منظمة سكاي لاين لحقوق الانسان نادي ريال مدريد الإسباني بإلغاء اتفاق رعاية لصالح السعودية بسبب انتهاكات الرياض حقوق الناشطات السعوديات.

وقال بيان للمنظمة الخميس إن سجل حقوق الإنسان لدى المملكة حافلٌ بانتهاكات خطيرة وغير مسبوقة تجاه النساء و الناشطات السعوديات.

وقبل أسبوع، قالت وسائل إعلام بالوسط الرياضي إن السعودية تحاول استمالة نادي ريال مدريد الإسباني لتقديم الترويج الدعائي للمملكة، لكن إدارة النادي ترفض.

وقالت المنظمة في دعوتها الذي وقع عليه أعضاء في البرلمان الأوروبي ونائبات في البرلمان الإسباني: “ندعو نادي ريال مدريد لكرة القدم إلى رفض اقتراح شركة القدية السعودية بأن تصبح الراعي الرئيسي لفريق السيدات من خلال توقيع صفقة بقيمة 150 مليون يورو مع النادي “.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن السعودية طلبت مساعدة سماسرة للضغط على نادي ريال مدريد للاستجابة لطلب المملكة للتسويق الدعائي، إلا أن إدارة النادي تصر على الرفض.

وأكد البيان أن توقيع ريال مدريد على هذه الصفقة المثيرة للجدل يؤشر على قبول النادي بشكل ضمني للممارسات القمعية بحق النساء السعوديات، بدلًا من أن يكون له دور إيجابي في الضغط على السلطات السعودية لوقف اضطهادها المتكرر للنساء و الناشطات السعوديات هناك.

وأشارت المؤسسة الحقوقية إلى أن التقارير الحقوقية تعكس واقعًا مؤلمًا للسعوديات لا سيما عمليات الاعتقال التعسفي والتعذيب والتوقيف دون أي تهم قانونية مشيرة إلى الناشطة السعودية “لجين الهذلول” التي قامت السلطات في 10 فبراير الماضي بإطلاق سراحها بشكل مشروط.

وشدد بيان سكاي لاين على أن السلطات السعودية مطالبة بمراجعة سياساتها القمعية تجاه المرأة السعودية قبل أن تفكر برعاية الأندية النسائية، مشددة في نفس الوقت على المسئولية الأخلاقية الكبيرة التي يتحملها نادي ريال مدريد في حال إتمام صفقة الرعاية بين فريق السيدات التابع للنادي والشركة السعودية.

اقرأ أيضًا: بهدف الغسيل الرياضي.. السعودية تجري مباحثات مع ريال مدريد بشأن صفقة رعاية للفريق النسائي

وطالبت الجهات الموقعة نادي ريال مدريد ضرورة التأكد من أن الجهات التي تقدم رعاية للنادي تحترم حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة.

وعبرت عن رفضها الرعاية السعودية للمنتخب النسائي في ريال مدريد حتى يتم الإفراج عن جميع الناشطات السعوديات في مجال حقوق المرأة.

كما وطالبت سكاي لاين الحكومات الوطنية في الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي الضغط على الحكومة السعودية للإفراج عن جميع الناشطات ورفع جميع أشكال الحظر والقيود المفروضة عليهن.

وتشير التقارير إلى أن النادي المدريدي يمر بأزمة مالية خانقة؛ إلا أنه مصمم على رفض العرض الذي تقدمة السعودية للترويج الدعائي للأخيرة.

وعلى الرغم من أن الغالبية في أعضاء النادي يرفضون العرض، إلا أن رئيس مجلس إدارة نادي ريال مدريد، مال زال يقف على الحياد بشأن قبول أو رفض العرض السعودي.

إلا أن السعودية من جهتها، تصر على عقد شراكات مع سماسرة لإقناع إدارة النادي بأهمية الصفقة ووجوب إبرامها لتنفيذ الترويج الدعائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى