رئيسيشؤون دولية

دعوة لتخصيص منطقة حظر طيران في ميانمار بعد مقتل محتجين

دعا سفير دولة ميانمار لدى الأمم المتحدة إلى تخصيص منطقة حظر طيران وعقوبات بعد مقتل مئات المحتجين في البلاد التي تشهد عدم استقرار.

ويمارس المجتمع الدولي مزيدًا من الضغط على الحكومة العسكرية في ميانمار لإنهاء حملة القمع المميتة واستعادة الديمقراطية، ومع استمرار ارتفاع عدد القتلى مع الإبلاغ عن عشرات آخرين السبت.

ودعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية إلى اتخاذ إجراء خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة حيث بدأت قمة جنوب شرق آسيا بشأن الأزمة تتشكل، لكن القيادة العسكرية ظلت على موقف التحدي ورفضت دخول مبعوث خاص للأمم المتحدة.

يذكر ان السفير كياو مو تون، الذي رفض بشدة انقلاب مطلع فبراير وتجاهل مزاعم الجيش بأنه لم يعد يمثل ميانمار، أبلغ مجلس الأمن أنه كان هناك “نقص في الإجراءات الكافية والقوية” على الرغم من سقوط مئات القتلى، بما في ذلك الأطفال.

وقال كياو مو تون في تصريحات افتراضية وهو جالس أمام علم ميانمار والأمم المتحدة: “هناك حاجة إلى تحركك الجماعي القوي على الفور”.

وأضاف: “أعتقد بقوة أن المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لن يسمح لهذه الفظائع أن تستمر في ميانمار.”

ودعا السفير إلى منطقة حظر جوي “لتلافي المزيد من إراقة الدماء الناجمة عن الضربات الجوية العسكرية على مناطق مدنية”.

كما طالب بفرض حظر دولي على الأسلحة وتجميد الحسابات المصرفية المرتبطة بأفراد الجيش وعائلاتهم.

وقال السفير إنه ينبغي تعليق جميع الاستثمارات الأجنبية المباشرة حتى عودة الحكومة المنتخبة ديمقراطيًا.

وجاءت دعوة الدبلوماسي في الوقت الذي ظهرت فيه تقارير عن المزيد من عمليات القمع المميتة في ميانمار، حيث قُتل ما لا يقل عن 60 مدنياً ليل الجمعة وحتى صباح السبت خلال احتجاجات في مقاطعة باجو خارج مدينة يانغون الأكبر.

وفقًا لراديو Free Asia، ورد أن المدنيين أطلقوا النار على الذخيرة الحية بينما بدأت قوات الأمن في تفكيك حاجز أقامه المتظاهرون.

اقرأ أيضًا: ميانمار: قطع الإنترنت واعتقال متظاهرين بعد مقتل 550 شخصًا

كما ورد أن الشرطة اعتقلت عدة أشخاص بدون أوامر توقيف.

وتمارس الصين وروسيا حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن وتعارضان بشكل عام العقوبات الدولية، على الرغم من أن بكين – أكبر حليف لجيش ميانمار – أعربت عن قلقها المتزايد بشأن عدم الاستقرار في جارتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى