رئيسيشؤون عربية

دعوة للإفراج عن رئيس جامعة معتقل في السجون الحوثية

دعا مركز الخليج لحقوق الإنسان، الحوثيين، إلى إطلاق سراح الدكتور حميد محمد عقلان، رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا اليمنية، المعتقل في السجون الحوثية

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان إلى الدكتور عقلان أُودع في السجن المركزي- أحد السجون الحوثية – في العاصمة اليمنية صنعاء، منذ خمسة أشهر بعد اتهامات ملفقة.

وفي 11 فبراير، ألقى الحوثيون القبض على عقلان مع أربعة من رفاقه وأقاربه.

وأُطلق الحوثيون سراح المعتقلين معه بعد ذلك بأسابيع، إلا أنه ما زال رهن الاحتجاز في السجون الحوثية.

وكان قُبض عليه سابقاً في 25 يناير/ كانون الثاني واحتُجز لمدة ثمانية أيام.

وطالب الحوثيون عقلان بتسليم السجلات المالية والإلكترونية للجامعة والمستشفى، ويتهمونه بتهريب التفاصيل إلى عدن حيث يوجد مقر مالكي الجامعة.

ونتيجة لذلك، اتُهم عقلان “بمساعدة العدوان” واقتيد إلى أحد السجون الحوثية .

وقال عقلان في دفاعه إنه ليس لديه يد في نقل جميع المواد المتعلقة بالنظم المالية والإلكترونية للجامعة ومستشفاها.

وعقلان (54 سنة) حاصل على شهادة تخصص في الأشعة التشخيصية ويعمل كأستاذ مشارك في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا.

وكانت كشفت مصادر يمنية أن آلاف اليمنيين معتقلون في سجون الحوثي وسط ظروف إنسانية متردية، منذ نحو خمس سنوات.

ووفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية فإن الجماعة المدعومة من إيران تحتجز في سجونها نحو 20 ألف معتقل في مئات السجون.

وقال المدير التنفيذي للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان مطهر البذيجي إن اليمن مرت بأسوأ أزماتها الإنسانية خلال العام ونصف العام الماضيين بسبب الانتهاكات المنهجية لميليشيات الحوثي.

أما رئيس منظمة تمكين للتنمية وحقوق الإنسان مراد الغارتي فكشف عن وجود نحو 20 ألف شخص محتجزون في 790 من السجون الحوثية.

وأضاف أن الحوثيين جندوا 7000 جنديًا من الأطفال وهم مسؤولون عن زرع الألغام الأرضية في مدن مختلفة أودت بحياة 6000 شخص.

وكانت الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان والحريات اتهمت الحوثيين بقتل 3888 طفلاً في اليمن منذ أوائل عام 2015 وحتى نهاية أغسطس.

واتُهم الحوثيين بإصابة 5357 طفلاً وإلحاق إعاقات دائمة بـ 164 طفلاً بضربات جوية عشوائية على أحياء مكتظة بالسكان.

اقرأ المزيد/ كم عدد المعتقلين في سجون الحوثي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى