دور الأب في رعاية الطفل حديث الولادة - الوطن الخليجية
منوعات

دور الأب في رعاية الطفل حديث الولادة

إن دور الأب في رعاية الطفل حديث الولادة لا يقل أهمية عن دور الأم، عند ولادة طفل يقع الأهل في حيرة كبيرة للعناية بالطفل.

خاصة إذا كان طفلهم الأول، حيث يدخلون في حيرة في كيفية إرضاع الطفل.

وأسباب بكائه المستمر وفي طريقة المحافظة على نظافته، وهنا يأتي دور الأب في رعاية الطفل حديث الولادة.

لذا تابع معنا عزيزي الأب هذه النصائح:

أفضل للنصائح للتعامل مع الطفل حديث الولادة:

  • إن عاطفتك تجاه هذا الطفل مهما بلغت لن تصل لمرتبة الأمومة، التي حبا الله بها الأم،

لذا عليك ألا تعتدي بفرض معاييرك على الام.

بل الاستماع إلى المعايير التي تضعها هي، وتذكر في هذه المسألة بالذات هي المدير وليس أنت.

  • إذا كانت الأم هي المسؤولة بالدرجة الاولى عن رعاية الطفل، فليس معناه أت تتخلى عن مسؤوليتك،

لأنه عليك أن تكون مساعداً لها، وأن تقدم لها الخدمة متى احتاجتها، كن أنت المدير عليها فيما يتعلق بصحتها وبصحة الطفل.

  • قد تعتقد أن الطفل حديث الولادة في عمره أضعف من أن تحمله وتداعبه، وأنه في هذه المرحلة بحاجة إلى أمه فقط،

فأنت مخطئ لأن الطفل حتى في عامه الأول يشعر بوالده ويستطيع تمييز رائحته وصوته،

فلا مانع أن تقوم بإرضاع طفلك والنظر إلى عينيه بشكل مباشر، حيث سيشعر بحنانك وعطفك وتتوطد العلاقة بينكما.

  • لا تداعب طفلك في الأشهر الأولى، ويفضل ألا تقوم بحمله إلا باستخدام وسادة صغيرة مخصصة،

لحمل الاطفال ومعانقته واحتضانه، لأنك قد تؤذيه دون أن تشعر.

  • باستطاعتك أن تقبل طفلك كما تريد، ولكن ليس على الوجه،

كما لا تقبل أن يقبل أي أحد طفلك عدا الأم على وجهه.

فالطفل حديث الولادة  والأم خلقا من ذات التكوين وهي بالعادة لا تنقل الجراثيم إلى أطفالها خاصة في هذا العمر.

  • عرض طفلك للشمس لمدة لا تقل عن ١٠ دقائق يومياً، ليستطيع الحصول على فيتامين د.
  • لا تسرف كثيراً في شراء ملابس الخروج لطفلك، ركز على ملابسه الداخلية،

بحيث تكون مصنوعة من القطن الخالص ١٠٠%، لتحفظ حرارة الطفل وتجنبه التحسس.

  • حاول أن تفهم وتتفهم أي وضع صحي لطفلك، وأن تساعد زوجتك في العناية به حسب أدق التفاصيل

والتي ذكرها لكم الطبيب لطفل حديث الولادة

  • يجب أن تعلم أن حمام الطفل حديث الولادة المياه فيها تكون فاترة جداً، لأن جسمه رقيق ويتأثر بالحرارة أكثر من غيره،

ويفضل أن تقوم بتدليكه بزيت الزيتون لترطب بشرته وتقوي عضلات جسمه.

  • ابتعدا كلاكما عن الحديث بصوت عال، او تشغيل التلفاز أو أي جهاز فيه ذبذبات قريبة من الطفل بأكثر من ١٠ أمتار،

لأن ذلك يجعله عصبياً ويصيبه بالتوتر.

  • تجنب تماماً هز الطفل في هذا العمر حديث الولادة ، حيث بإمكانك احضار مهد خاص قابل للهز الناعم.

 

دور الرجل في عملية تنظيم الأسرة

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى