الخليج العربيرئيسي

“ديلي تايمز”: الإمارات أقنعت السعودية بصنع أزمة قطر

زعمت صحيفة بريطانية أن الإمارات عملت بشكل سافر لإقناع السعودية بضرورة اصطناع أزمة قطر وضرورة عزلها عن محيطها الخليجي.

وذكرت صحيفة “ديلي تايمز” اللندنية أن أزمة 2017 قادتها الإمارات ووجهت السعودية من خلف الستار لصنع الأزمة مع الجارة القطرية.

وقالت الصحيفة إن توقيع المصالحة الخليجية مؤخرًا جاء إثر محاولة الأمير السعودي محمد بن سلمان تحسين صورته الملطخة بملف حقوق الإنسان أمام الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأضافت أن توقيع المصالحة الخليجية إنجاز إيجابي على كافة النواحي لدول الخليج، إلا أن ذلك لا يكفي وفق تعبير كاتب المقال في الصحيفة “مانيش راي”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه على الرغم من توقيع المصالحة؛ إلا أن عدة ملفات عالقة قد تٌعيد التوتر إلى الساحة الخليجية واستذكار أزمة 2017.

ومن بين تلك الملفت كما ذكر الكاتب هو قلة الثقة وعدم التعاطي إيجابيًا مع الجارتين الإيرانية والتركية من ناحية تباين العلاقات بين الدول الخليجية والجارتين الآسيويتين.

وأبرز الكاتب أن المصالحة الخليجية أبصرت النور على الرغم من أن قطر لم تتنازل عن شرط إنهاء علاقتها بأنقرة او دعم الأحزاب والجماعات الإسلامية.

كما أن المصالحة لم تتطرق أو تظهر ندمًا من الإمارات أو السعودية على سنوات الحصار التي مارستهما ضد قطر.

ولفتت إلى أن التركيز على رمزية المصالحة جيد لتماسك مجلس التعاون الخليجي على المدى البعيد.

اقرأ أيضًا: صحيفة أمريكية: ⁧‫الإمارات‬ حاولت عرقلة جهود المصالحة بين السعودية و ‫قطر

الإمارات قاومت المصالحة

وقبل شهر، قالت صحيفة أمريكية إن الإمارات قاومت المصالحة مع قطر واختلفت مع السعودية حول ما إذا كان ينبغي إنهاء المقاطعة وإنهاء الأزمة الخليجية.

وأضافت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن السعودية “أرادت إنهاء المقاطعة، وعدم بقاء الأزمة على طاولتها مع قرب دخول إدارة جو بايدن البيت الأبيض”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على المفاوضات، أن السعودية وحلفاءها من الإمارات أسقطوا قائمة الطلبات الـ13 التي قدموها لدى قطر لإنهاء الحصار.

وكان من بينها إغلاق قناة “الجزيرة” وتقليص تعاون قطر مع إيران، وذلك ضمن مطالب الإمارات .

ووافقت قطر بدورها على تجميد الإجراءات القانونية ضد الدول المحاصرة في منظمة التجارة العالمية ومؤسسات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى