الخليج العربيرئيسي

“ديلي ميل”: الأميرة هيا والأميرة لطيفة ضحيتا برامج تجسس

تم إدراج الشيخة الإماراتية لطيفة وزوجة أبيها الأميرة هيا بنت الحسين ضمن أهداف اختراق برنامج بيغاسوس بعد أن حاولتا الفرار من حاكم دبي.

وظهر رقما هاتفي الأميرة هيا والشيخة لطيفة في قائمة الأهداف التي وضعتها الحكومات الأجنبية التي اشترت البرنامج من شركة NSO Group الإسرائيلية بعد فرارهما من الإمارات، إلى جانب أرقام هواتف رؤساء الدول بما في ذلك إيمانويل ماكرون، رئيس الصحة العالمية. المنظمة ورئيسا جنوب افريقيا وباكستان.

يذكر أن بيغاسوس هو برنامج ضار صنعته شركة NSO Group الإسرائيلية والذي يُزعم أنه يهدف إلى مكافحة الإرهاب ويتم بيعه إلى حكومات أجنبية.

اقرأ أيضًا: مصدر يكشف لـ”الوطن”: حملة لتحسين صورة الشيخ محمد بن راشد بعد أزمته مع الأميرة هيا

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية وكونسورتيوم من وسائل الإعلام الدولية، فإن الحكومات الأجنبية التي اشترت Pegasus من NSO في وقت لاحق استخدمتها بشكل شنيع للتطفل على هواتف الصحفيين وأفراد العائلة المالكة والأفراد، مثل الأميرات اللتين حاولا الفرار من الشيخ.

وفي تقرير يوم الأربعاء، كشفت صحيفة واشنطن بوست، إحدى المنافذ في الكونسورتيوم، أن رقم هاتف الأميرة هيا ظهر على قائمة بيغاسوس في عام 2018، إلى جانب أرقام أخرى تابعة لشركائها، بعد هروبها.

ودخلت الأميرة هيا في عام 2019، بعد أن هربت مع عدد من رفاقها، بعد علاقة مزعومة مع حارس شخصي بريطاني وبعد أن أثارت بشكل خاص مخاوف بشأن لطيفة لزوجها.

وفي عام 2018، حاولت لطيفة الفرار من والدها على متن يخت، لكن تم القبض عليها وإعادتها إلى المملكة العربية السعودية.

وفي عام 2019، هربت هيا إلى لندن بعد علاقة غرامية مزعومة مع حارس شخصي.

وقد رفضت العودة إلى الإمارات وقاتلت الشيخ محمد من أجل حضانة أطفالهما في المحكمة العليا في لندن العام الماضي. هي فازت.

وتقول منظمة العفو الدولية إن القراصنة استُهدفوا هي ولطيفة بعد أن غادرا الإمارات، الأمر الذي يضع حكومتي المملكة العربية السعودية ودبي في الإطار.

وبحسب منظمة العفو الدولية، كانت الأميرة هيا، الزوجة الثانية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من بين 50 ألف هدف لقرصنة بيجاسوس. تركته في عام 2019 وتعيش الآن في لندن مع أطفالهم بعد قتاله في المحكمة العليا بلندن من أجل الحضانة.

وبحسب منظمة العفو الدولية، كانت الأميرة هيا، الزوجة الثانية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من بين 50 ألف هدف لقرصنة بيجاسوس. تركته في عام 2019 وتعيش الآن في لندن مع أطفالهما بعد قتاله في المحكمة العليا في لندن من أجل الحضانة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى