الخليج العربيرئيسي

“ديلي ميل”: كم أجرة جناح فندق خوان كارلوس الهارب لأبوظبي؟

كشفت صحيفة بريطانية عن أجرة إقامة الليلة الواحدة في جناح فندق قصر الإمارات الذي فرَ إليه الملك الإسباني السابق خوان كارلوس.

وذكرت صحيفة ABC الإسبانية الجمعة أن ملك إسبانيا السابق يقيم في فندق قصر الإمارات في أبوظبي منذ مغادرته إسبانيا على متن طائرة خاصة يوم الاثنين الماضي.

وبعد تصاعد مزاعم الفساد، أعلن خوان كارلوس فجأة قراره بمغادرة إسبانيا يوم الاثنين، لكن لم يكن هناك تأكيد رسمي لمكان وجوده، مما أدى إلى بدء لعبة تخمين دولية.

من جهته، قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن أجرة إقامة ليلة واحدة في ذلك الفندق الإماراتي تبلغ 13 آلاف دولار.

وتبلغ القيمة الحقيقية للفندق أكثر من 3 مليارات دولار، باعتباره فندق من فئة سبعة نجوم.

وكان الفندق الواسع استضاف كبار الشخصيات مثل الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، ورئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير.

وقالت إدارة القصر الملكي في إسبانيا إن ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس أخبر نجله الملك فيليبي أنه قرر مغادرة الدولة.

وتنازل كارلوس (82 عامًا) عن العرش لنجله فيليبي عام 2014.

إلا أنه كان يحتفظ منذ ذلك الحين بلقب الملك ويتقاضى راتبا سنويا قدره 198 ألفا و845 يورو.

وكانت المحكمة العليا في إسبانيا قد فتحت تحقيقا، في يونيو إثر تلقي كارلوس أموالاً من الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز، لإتمام صفقة قيمتها 6.7 مليارات أورو، لتشييد قطار فائق السرعة، يربط بين مكة والمدينة.

إقرأ أيضًا: صحيفة ABC: ملك إسبانيا السابق هرب إلى أبوظبي

ونقل بيان القصر الملكي عن خطاب ملك إسبانيا السابق إلى نجله قوله “تحدوني الرغبة في أن أفعل أفضل ما في مصلحة الشعب الإسباني ومؤسساته وأنتم كملك. أبلغكم بقراري، مغادرة إسبانيا في هذا الوقت”.

الهروب

وشكر الملك فيليبي والده خوان كارلوس على قراره مبرزا “الأهمية التاريخية التي يمثلها حكم والده” للديمقراطية في إسبانيا.

وشدد على “المبادئ والقيم التي تقوم عليها الديمقراطية وفقا لدستورنا والإطار القانوني لعملنا”.

البيان قال إن قرار ملك إسبانيا السابق بمغادرة إسبانيا يرجع إلى رغبته في تسهيل مهام ابنه الملك، في هدوء وسكينة.

وكانت وسائل الإعلام في إسبانيا قالت قبل أيام إن السلطات وضعت يدها على وثائق حول وجود أموال مصدرها من السعودية.

ملك إسبانيا السابق يهرب إلى الإمارات.. هل يفلت من تحقيقات الفساد؟

القصة الكاملة.. ملك إسبانيا السابق يهرب إلى الإمارات.. هل يفلت من تحقيقات الفساد؟

Gepostet von ‎الوطن الخليجية‎ am Freitag, 7. August 2020

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى