رئيسيشؤون دولية

رئيس الموساد السابق: لا يمكننا منع إيران من امتلاك الأسلحة النووية

قال الرئيس السابق لجهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) الأسبق شبتاي شافيت إن إسرائيل لا يمكنها منع إيران من الانضمام إلى نادي الأسلحة النووية ، ولكن يمكنها ردعها عن استخدام القنبلة.

وفي مقابلة مطولة مع موقع “تايمز أوف إسرائيل”، قال شافيت: “أنا لست من أولئك الذين يقولون إنه في اللحظة التي يمتلك فيها [الإيرانيون] قنبلة فإنهم يهددون وجود إسرائيل. لا. ولكن يمكن لدولة لديها قنبلة أن تستخدمها لخلق كل أنواع محاور النفوذ لتعزيز مصالحها”.

وأوضح شافيت أن طهران تريد تعزيز قدراتها النووية مثلما فعلت كوريا الشمالية لخلق حصانة لنفسها، ليس فقط ضد إسرائيل ولكن أيضًا ضد الولايات المتحدة وتركيا والعراق بشكل أساسي.

وأضاف “إنهم [الإيرانيون] لم يخرجوا منتصرين من حرب  إيران والعراق التي استمرت ثماني سنوات  [في الثمانينات]. كانت نتائج الحرب هي الزناد الذي دفع الإيرانيين إلى اتخاذ القرار الاستراتيجي بالسلسلة الكاملة من الأسلحة غير التقليدية – وليس النووية فقط”.

وأشار إلى أن ” الأسلحة النووية والصواريخ البالستية والأسلحة الكيميائية والبيولوجية والإلكترونية والسيبرانية أيضًا، بالمصطلحات المهنية، هي جزء من الأسلحة غير التقليدية”.

ومنذ أواخر يونيو، ضربت سلسلة من الحرائق أو الانفجارات مواقع عسكرية وصناعية ونووية في إيران وكذلك في مصافي النفط ومحطات الطاقة والمصانع والشركات.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية أمس إن الحكومات الأجنبية ربما تكون وراء هجمات سيبرانية أخيرة على المنشآت الإيرانية، لكنها قللت من إمكانية قيامها بدور في سلسلة من الحرائق والانفجارات في المنشآت العسكرية وغيرها.

وقال بعض المسؤولين الإيرانيين إن حريقًا في منشأة نطنز النووية تحت الأرض هذا الشهر ربما يكون ناتجًا عن تخريب إلكتروني، كما جرت حوادث أخرى دون تفسير.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في الأشهر الأخيرة، كانت هجمات سيبرانية عديدة بأبعاد أوسع، وحددت التحليلات التقنية “الحكومات أو الجماعات” التي كانت وراء الهجمات، دون أن يذكرها.

لكن موسوي قال أيضا إن الحرائق في الغابات والمصافي والمواقع الأخرى شائعة في الصيف.

وكان مسؤول استخباراتي بالاتحاد الأوروبي قال مؤخرًا إن إسرائيل تستفز إيران للمواجهة قبل الانتخابات العامة الأمريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وذكر المسؤول أنه يخشى من أنه إذا فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات العامة، فسيكون أقل شهية للعمليات ضد إيران.

 

اقرأ المزيد/ إيران: دول أجنبية ربما نفذت هجمات سيبرانية على منشآتنا

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق