رئيسيرياضة

رابطة الدوري الإنجليزي ترفض “عرضًا التفافيًا” سعوديًا

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم عن رفضها عرضًا تقدم به رجال أعمال سعوديون لشراء حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي داخل المملكة العربية السعودية.

وأفاد موقع “ياهو” الرياضي بأن رابطة الدوري الإنجليزي رفضت مناقشة العرض الذي يقف خلفه صندوق الثروة السيادي السعودي.

ولفت الموقع الرياضي العالمي إلى أن عرض السعودية لشراء حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي داخل المملكة “محاولة للالتفاف على حكم منظمة التجارة العالمية الذي حمّل السعودية مسؤولية قرصنة قنوات شبكة بي إن سبورت”.

وكانت منظمة التجارة العالمية أمرت السعودية بالالتزام بقواعد الملكية الفكرية العالمية في الحكم على خلاف مع دولة قطر بعد قرصنة بث قنوات beIN عقب الأزمة الخليجية عام 2017.

وقدمت الدوحة شكواها في 2018، قائلةً إن السعودية كانت تمنع قناة beIN المملوكة قطريًا، وترفض اتخاذ إجراءات فعالة ضد قرصنة بث قنوات beIN بواسطة “beoutQ”.

وقضت لجنة من ثلاثة أشخاص بأن فشل المملكة العربية السعودية في التحرك ضد beoutQ كان خرقا لقواعد منظمة التجارة العالمية.

وخلص الفريق في إشارة إلى ميثاق عالمي بشأن الملكية الفكرية إلى توصية بأن “تجعل المملكة العربية السعودية تدابيرها متوافقة مع التزاماتها بموجب اتفاق تريبس”.

ومع ذلك، أيدت اللجنة أيضًا وجهة نظر السعودية بأنها قد تمنع القناة الرياضية العالمية من الحصول على مستشار قانوني في السعودية على أساس الأمن القومي.

وقال مسؤول تجاري مطلع على الحكم “قطر تتقدم بشكل عام”.

ووصفت قطر الحكم بأنه “انتصار ساحق” وقالت إن السعودية بحاجة إلى احترام حقوق الرياضة والترفيه رفيعة المستوى.

وعلى إثر ذلك، غرّمت السعودية مجموعة bein sport مئات آلاف الريالات وأنهت تراخيصها في المملكة.

وقالت المجموعة في بيان لها إن القرار السعودي “لا معنى له”.

وأوضح بيان لمجموعة bein sport ردًا على القرار السعودي أن القرار اتُخذ عبر إجراءات قانونية مشبوهة وتنافي المنطق.

وذكر البيان أن تلك الإجراءات القانونية انتهكت بشكل متكرر حقوق bein sport في الدفاع في جميع المراحل القانونية، بالإضافة لكون القرار لا يتعارض فقط مع القانون الدولي؛ بل أيضاً مع أبسط مبادئ قوانين المنافسة”.

اقرأ المزيد/ السعودية تغرم وتلغي ترخيص bein sport

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى