رئيسيرياضة

رابطة محترفي الغولف تسحب تنظيم ملعب ترامب لبطولة 2022

قررت رابطة لاعبي الغولف المحترفين الأمريكية سحب تنظيم بطولتها لعام 2022 من ملعب “بيدمينستر” في ولاية نيو جيرسي والذي تعود ملكيته للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ويأتي قرار الاتحاد الأميركي لرياضة “الغولف” الرئيس بعد أيام قليلة من الأزمة السياسية التي عصفت بالولايات المتحدة الأميركية، إثر اجتياح مناصري ترامب مبنى الكونغرس خلال جلسة تثبيت فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وبطولة “بي جي إيه” (PGA) واحدة من 4 بطولات عالمية مرموقة للغولف لدى الرجال، وكان من المقرر أن يحتضن نادي ترامب الوطني في بيدمينستر بنيوجيرسي النسخة المبرمجة في مايو/أيار 2022.

وقال رئيس الجهة المنظمة للبطولة جيم ريتشارسون “صوتت اللجنة المنظمة على استخدام حقها في إنهاء اتفاق تنظيم البطولة في نادي ترامب الوطني في بيدمينستر”.

وأضاف ريتشارسون في مقطع مصور نشره الموقع الرسمي للجنة المنظمة، أن تنظيم البطولة في الميدان التابع لترامب سيضر بصورة المسابقة وعلامتها التجارية، وسيشكل خطرا على استمرارها.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» جاء القرار بعد إجراء تصويت أعضاء الاتحاد الأمريكي لرياضة الغولف، واعتبر المنظمون أن استضافة نادي ترامب للفعالية الرياضية سيكون «مضراً بالعلامة التجارية للبطولة».

وقالت الهيئة إن هذا القرار جاء بعد اتهام الديمقراطيين وبعض من الجمهوريين الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بالتحريض على أعمال الشغب في الكونغرس.

وأكد أعضاء الاتحاد أن استضافة نادي ترامب للبطولة سيعرض الأنشطة الرياضية للخطر وأن قرار التجريد اتخذ لضمان الاستمرار في تطوير اللعبة لعقود مقبلة ولصالح تنظيم الفعالية.

وقال سيث وو، المدير التنفيذي للاتحاد: “نجد أنفسنا في وضع سياسي لا يد لنا فيه”.

ويرى منظمو البطولة أن المتابعة في استخدام مسار ترامب سيكون مضراً بالرياضة وبصورة الاتحاد، وستُعيق قدرتهم على متابعة رسالتهم وعملهم بشكل طبيعي.

وكان من المقرر أن تقام البطولة في مايو (أيار) 2022 في نادي ترامب بولاية نيو جيرسي، وهو واحد من 17 نادياً يمتلكه ترامب حول العالم.

ويقول اتحاد “الغولف” الأميركي إن اسم ترامب بات شيئاً مزعجاً وزجه في الرياضة سيشوه الصورة.

بدورها علقت منظمة ترامب بأنها تشعر بخيبة أمل من القرار، واعتبرته “خرقا لعقد ملزم”، وأكدت أن المنظمين لا يملكون حق إنهاء الاتفاقية.

وكان الاتحاد، الذي يحظى بعضوية 29 ألفاً من محترفي الغولف في الولايات المتحدة، قد وقع عقد إقامة البطولة في بيدمينستر عام 2014.

وألغى الاتحاد سابقاً إقامة بطولة “غراند سلام” على ملعب نادي ترامب الوطني في لوس أنجليس عام 2015 إثر تصريحات أدلى بها الرئيس المنتهية ولايته بشأن المهاجرين المكسيكيين عام 2015.

وفي ذات السياق أكد نادي الغولف الملكي القديم”، أنه لن ينظم أي بطولات في المستقبل المنظور على مضمار تيرنبيري للغولف الذي يملكه ترامب في إسكتلندا.

وقال رئيسه التنفيذي مارتن سلامبرز في بيان “لن نعود إلى المضمار”، في وقت تتزايد فيها الانتقادات واللوم على ترامب عقب هجوم مناصريه على مبنى الكابيتول والذي راح ضحيته خمسة أشخاص الأسبوع الماضي.

شاهد أيضاً: كرستيانو رونالدو يعتلي صدارة هدافي تاريخ لكرة القدم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى