رانيا يوسف تبرر إظهار جمالها للمتابعين لأن الجميع يهتم بالجمال وليس الموهبة - الوطن الخليجية
المشاهير

رانيا يوسف تبرر إظهار جمالها للمتابعين لأن الجميع يهتم بالجمال وليس الموهبة

أكدت الفنانة المصرية رانيا يوسف على أن الجمال برأيها الشخصي عندما يكون زائداً يصبح نقمة على صاحبه.

وبالشكل الموازي كذلك الثروة الزائدة تعود بعوائد سلبية وبنقمات على صاحبها.

واعترفت أن الممثلة الجميلة شكلاً وجسماً تتعرض للظلم في الفن والوسط الفني .

وقالت أن الممثلة الجريئة مستباحة للجميع ، وقد نفت الفنانة كل ما يتردد من أخبار تقول أنها ندمت على تقديم بطولة للفيلم الذي بعنوان” واحد صحيح”.

وقالت أنها سبق وأن كانت ستقوم بالاعتذار عن هذا الدور ،وهذا الاعتذار لو أنها متزوجة كانت ستفعله

وهذا احتراماً لكرامة زوجها ،  وأن الفنانة قد حمدت الله أنها لم تكون متزوجة وقت عرض هذا الفيلم وهذه البطولة عليها .

وأثناء حلول الفنانة رانيا يوسف ضيفة في برنامج ” ٣ ستات”  قد أكدت تأكيد تام أن الجمهور والمتابع يلتفت بجمال الفنانة.

ولا يلتفت إطلاقاً بتأديتها للدور وبتألقها كموهبة وليس كشكل على الشاشات ،

وأن الاهتمام بجمالها وابرازه ما هو الا كطريق لكسب قلب الجمهور والمتابع والا لا حل ولا خيار أمامها،

إلا أن تتمرد على هذا الجمال وتبرز بذلك موهبتها .

وقد اعترفت الفنانة رانيا يوسف أنها نشأت في بيت والدها الذي كان ذو الخلفية العسكرية ،

وأنها تعلمت في مدارس الراهبات، ولهذا السبب لم تكن لديها أي نوع من الحرية وقتها للتحدث أو أن ترتدي ملابس متحررةـ

كما هي تفعل الان، وانها كانت مقيدة في الكلام والملابس ،

واعترفت أن مساحة الحرية التي كانت موجودة في بيتها وقتها اكبر بكثير من مساحة الحرية في مدرستها،

وأكدت الفنانة ان والدها هو رجل متفهم ومتحضر ومنحها الثقة ،

ولم يفرض عليها أي أسلوب من أساليب القهر أو التسلط وفرض الأوامر،

وهو نفس الأسلوب التي تتعامل به حالياً في تربيتها لبناتها  واضافت الفنانة :

الأنوثي عندي من برا بس لكن الحقيقة من جوة عكس كده خالص ”

وقد نفت الفنانة أي اشاعات قد صدرت بخصوص ندمها على تقديم شخصية الفتاة الجريئة في فيلم ” واحد صحيح” ،

وقد صححت المعلومة للجمهور وأكدت انها كانت تنوي رفض الدور لو أنها كانت متزوجة وقت عرض الفيلم .

 

محمد رمضان يسخر من تاجر مخدرات أطلق اسم الاسطورة على صنف حشيش

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى