ردود فعل دولية واسعة على وفاة الرئيس مرسي.. إليك أبرز الذين تحدثوا عن القضية!

ندد رؤساء دول وحكومات وقادة سياسيون ومنظمات حقوقية بوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته، مؤكدين أنه تعرض لظلم شديد وإهمال طبي متعمد.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الرئيس مرسي شهيد فقد حياته في سبيل قضية آمن بها، وذلك خلال كلمة له في إسطنبول.

وأكد أردوغان أن “مرسي المحكوم بالإعدام ظلمًا لفظ أنفاسه الأخيرة في قاعة المحكمة، دليل بيّن على الاضطهاد الممارس عليه وعلى الشعب المصري”.

وأضاف “سنذكر دائمًا مرسي الذي جلس على كرسي رئاسة مصر بدعم من الشعب”.

وشدد على أنه “لم نجتمع حتى اليوم بقتلة مرسي ولا يمكن أن نلتقيهم أبدا”.

وتابع “يمكن للظالمين أن يسعوا لقتل المظلومين أو حتى يمكن أن يكونوا وسيلة في استشهادهم بقتلهم، ولكن لا يستطيعون المساس بمجد نضالهم أبدًا”.

أما أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فقال إنه: “تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي”.

وأضاف عبر حسابه في تويتر “أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وفي السياق، أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك عن خالص تعازيه لعائلة ومحبي الرئيس مرسي.

أما منظمة هيومن رايتس ووتش فأكدت أنّ وفاة الرئيس المعزول إثر نوبة قلبية خلال جلسة محاكمته في قضية تخابر، أمر فظيع لكنه متوقع.

وقالت سارة ليا ويتسون رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة إن مرسي هو الرئيس الوحيد المنتخب ديمقراطيًا في مصر.

وكتبت على حسابها في تويتر: “الوفاة أمر فظيع، لكنها متوقعة تماما نظرا لفشل الحكومة (المصرية) في توفير الرعاية الطبية الكافية له، أو الزيارات العائلية اللازمة”.

أما القيادي في حزب الحرية والعدالة المصري التابع لجماعة الإخوان عمرو دراج فأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظامه قتلوا عمدًا الرئيس بشكل مباشر وبالطريقة نفسها التي قتل بها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وطالب دراج بفتح تحقيق دولي في ملابسات وظروف مقتله، مشددا على أنه لا ثقة بأي تحقيق يجريه نظام السيسي، وأنه من دون تحقيق دولي سيظل السيسي ونظامه مجرمين.

وقال دراج إن مصلحة السيسي هي تغييب الرئيس عن الوجود لأن وجوده كان يشكل قدحًا بشرعية نظام السيسي الانقلابي، وإنه كانت هناك مطالبات بإعادة مرسي ولو مؤقتا للحكم لحسم الجدل في شرعية السيسي.

وكتب السياسي المصري محمد البرادعي عبر تويتر: “رحم الله الدكتور محمد مرسى وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

وكان التلفزيون الرسمي المصري أعلن مساء الإثنين عن وفاة الرئيس المعزول أثناء جلسة محاكمته بقضية ما يُسمى “التخابر مع قطر”، وقال إنه أصيب بنوبة إغماء بعد جلسة المحاكمة توفي على أثرها.

وذكرت مصادر إعلامية مصرية إن “مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة وانفعل ثم أغشي عليه، ونقل إلى المستشفى حيث توفي”.

ونعى نجله “أحمد” أباه في منشور على صفحته بفيسبوك، إذ كتب: “أبي عند الله نلتقي”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أجلت جلسة محاكمة الرئيس المقررة أمس إلى اليوم.

وكان الرئيس مرسي لقت خلال جلسة محاكمته يوم 7 مايو/أيار الماضي إلى ظروفه الصعبة في السجن، وقال إن “هناك خطرًا على حياتي”.

 

وفاة الرئيس المصري المعزول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى